دعت اليونان، يوم الاثنين، تركيا إلى وقف التحركات "غير القانونية التي تقوض الأمن والسلم في المنطقة"، معتبرة ذلك "تصعيدا خطيرا".

وقالت الخارجية اليونانية في بيان نشرته على صفحتها الرسمية في فيسبوك "تعد التحركات التركية غير قانونية وتمثل تصعيدا خطيرا جديدا وتكشف دور تركيا المزعزع للاستقرار والمهدد للسلام".

وتابعت "اليونان لن تقبل أي ابتزاز. ستدافع عن سيادتها وحقوقها السيادية".

وأصدرت البحرية التركية إخطارا ملاحيا قالت فيه إن السفينة التابعة لها "عروج ريس"، ستجري عمليات مسح زلزالي في شرق البحر المتوسط خلال الأسبوعين المقبلين.

وسيكون الإخطار ساريا في الفترة من 10 إلى 23 أغسطس الجاري، وفقا للبحرية التركية.

أخبار ذات صلة

تركيا ترسل سفينة من أجل "مسح زلزالي" شرق المتوسط
"حدود التماس".. اتفاقيات متوسطية تضع حدا للأطماع التركية

ومن المرجح أن تزيد الخطوة حدة التوتر في شرق المتوسط، بين تركيا من جهة وعدد من دول المنطقة من جهة أخرى، على رأسها اليونان.

وتسبب إخطار مماثل الشهر الماضي في إثارة خلاف بين الجانبين، تم نزع فتيله بعد تدخل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

وقال الرئيس التركي طيب أردوغان يوم الجمعة إن تركيا استأنفت أعمال التنقيب عن الطاقة في المنطقة، لأن اليونان لم تف بوعودها بشأن هذه المسألة.

وتكون عمليات المسح الزلزالي عادة جزءا من الأعمال التمهيدية للبحث والتنقيب عن مصادر الطاقة، كما أن تركيا واليونان على خلاف حول قضايا مثل التحليق فوق بحر إيجة وقبرص المقسمة عرقيا.