سجلت ولاية فلوريدا، أقصى جنوب شرقي الولايات المتحدة، 15299 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد خلال 24 ساعة، وفقا لأرقام نشرت، الأحد، في رقم قياسي لولاية أميركية تجاوز الرقم الذي كانت سجلته كاليفورنيا.

والرقم الذي نشرته الأحد وزارة الصحة في فلوريدا يمثل زيادة بنحو النصف (47%)، مقارنة مع عدد الإصابات الجديدة المسجلة في اليوم السابق.

كما سجلت الولاية 45 وفاة جديدة بمرض كوفيد-19.

وخلال 5 أيام سجلت فلوريدا 55842 إصابة بفيروس كورونا المستجد.

وحتى الآن كانت كاليفورنيا قد سجلت الرقم القياسي للإصابات الجديدة في 24 ساعة مع اعلان 11694 حالة الأربعاء، تليها نيويورك مع 11571 حالة في 14 أبريل.

وكان حاكم فلوريدا الجمهوري رون ديسانتيس قرر بدء الرفع التدريجي للعزل اعتبارا من الرابع من مايو، قبل غالبية ولايات البلاد.

أخبار ذات صلة

كورونا والإنفلونزا في الخريف.. "هذا ليس جيدا البتة"
فيروس كورونا.. آخر الأخبار وأحدث المستجدات لحظة بلحظة

والخميس، أعلن كبير خبراء الأمراض المعدية في الولايات المتحدة أنطوني فاوتشي أن فلوريدا خرجت من العزل قبل أن تشكل كل مؤشرات الصحة العامة تبريرا لهذا القرار.

واحتج رون دوسانتيس على هذا التقييم، مؤكدا أن قراره يستند إلى أرقام الإصابات في حينها.

ونهاية يونيو تراجع الحاكم عن موقفه وأمر بإغلاق الحانات للحد من تفشي وباء كوفيد-19، لكن عدد الحالات استمر في الارتفاع.

وكان الحاكم رفض حتى الآن جعل وضع الكمامات إلزاميا في فلوريدا.