وكالات - أبوظبي

قالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها، يوم الأحد، إن الولايات المتحدة سجلت مليون و 920 ألفا و904 إصابة بفيروس كورونا المستجد، حتى اليوم، بزيادة 29214 حالة إصابة عن الأرقام السابقة.

وأضافت الهيئة الصحية أن الوفيات من جراء الإصابة بمرض كوفيد-19 في الولايات المتحدة زادت 709 من الحالات ليبلغ الإجمالي 109901 وفاة.

والولايات المتحدة، التي سجلت أول وفاة بمرض كوفيد-19 مطلع فبراير الماضي، هي البلد الأكثر تضرراً من حيث عدد الوفيات والإصابات

وبعد الولايات المتحدة، تضم قائمة الدول الأكثر تضرراً بالوباء المملكة المتحدة في مرتبة ثانية بتسجيلها 40,465 وفاة من أصل 284,868 إصابة تليها البرازيل مع 35,930 وفاة من أصل 672,849 إصابة ثمّ إيطاليا مع 33,846 وفاة (234,801 إصابة)، وفرنسا مع 29,142 وفاة (190,631 إصابة).

وأودى فيروس كورونا المستجد، بحياة أكثر من 400 ألف شخص حول العالم منذ ظهوره في الصين، أواخر العام الماضي، حتى ظهر يوم الأحد، فيما تجاوز عدد المصابين سبعة ملايين.

وسُجّلت رسميّاً أكثر من سبعة ملايين و52 ألف إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء، تعافى منها ثلاثة ملايين و446 ألف شخص على الأقل.

أخبار ذات صلة

وفيات فيروس كورونا تتخطى حاجز 400 ألف

وبحسب وكالة فرانس برس، لا تعكس الأرقام إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، لأن دولاً عدّة لا تجري فحوصا إلاّ للحالات الأكثر خطورة، فيما تعطي دول أخرى أولوية في إجراء الفحوص لتتبع الذين يخالطون المصابين.

في غضون ذلك، تفتقر دول كثيرة، لاسيما النامية، إلى أدوات الاختبار الضرورية لأجل رصد المصابين بفيروس كورونا، على النحو المطلوب.