وكالات - أبوظبي

أعلن حظر التجول في لوس أنجلوس وفيلادلفيا وأتلانتا، ومدن أميركية أخرى، السبت، في محاولة لوقف الاحتجاجات العنيفة التي اندلعت في أنحاء الولايات المتحدة.

كما فُرض حظر تجوّل ليلي في ولاية كنتاكي، بما في ذلك في لويزفيل، في وقت تشهد البلاد احتجاجات عنيفة وأعمال شغب عقب مقتل الأميركي من أصول أفريقية جورج فلويد بعدما قام شرطيّ بطرحه أرضًا وتثبيته لدقائق عدّة بينما كان يضغط بركبته على رقبته حتّى لفظ أنفاسه.

وفي وقت سابق ندد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، السبت، بما وصفها بأعمال الشغب التي شهدتها مدينة مينابوليس ليل الجمعة، إثر مقتل جورج فلويد، معتبرا ان ما شهدته هذه المدينة هو من صنع "لصوص وفوضويين".

أخبار ذات صلة

ترامب: ما يحدث صناعة "لصوص وفوضويين"

وقال ترامب في مركز كينيدي الفضائي في فلوريدا، حيث كان يُتابع تحليق رائدي فضاء أميركيين، إن "وفاة جورج فلويد في شوارع مينابوليس مأساة خطيرة".

لكنه أضاف أن ذكرى فلويد أساء إليها "مشاغبون ولصوص وفوضويون"، داعيا إلى "المصالحة، لا الكراهية، وإلى العدالة، لا الفوضى".

وأثار مقتل فلويد، بأيدي رجال الشرطة في منيابوليس، بينما كان من دون سلاح، احتجاجات عارمة في مدن أميركية تحول بعضها إلى العنف.