وكالات - أبوظبي

على صدر الصفحة الأولى كاملة في صحيفة "نيويورك تايمز" نشرت قائمة طويلة من أسماء أشخاص ماتوا في الولايات المتحدة جراء الإصابة بفيروس كورونا الجديد.

ونشرت الصحيفة الأميركية أسماء 1000 ضحية لكورونا تم جمعها من مختلف الولايات الأميركية، وتوزعت على 6 أعمدة على طول الصفحة الأولى تحت عنوان رئيسي "الولايات المتحدة.. أعداد الوفيات تقترب من 100 ألف شخص، خسارة لا حصر لها".

وقال المحرر في صحيفة نيويورك تايمز، مارك لايسي "أردت شيئا يعود إليه الناس بعد 100 عام لفهم حصيلة ما نعيشه".

وقالت الصحيفة إنه بدلا من المقالات والصور والرسومات المعتادة على الصفحة الأولى من الصحيفة، اليومية واسعة الانتشار، تم نشر قائمة بأسماء من تم نعيهم في البلاد، وذلك تخليدا لذكرى المتوفين مع اقتراب عدد الوفيات في البلاد من 100 ألف حالة وفاة جراء وباء "كوفيد-19، الناجم عن فيروس كورونا الجديد.

أخبار ذات صلة

وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. اقتراب من "العتبة الخطيرة"
ترامب يتجاهل كورونا.. ويمارس "الرياضة المفضلة"
ولاية نيويورك.. "خطوة" على طريق الأمل مع كورونا
وفيات كورونا "ثابتة" في الولايات المتحدة

وأضافت الصحيفة أنه "لا يمكن للأرقام وحدها أن تقيس تأثير فيروس كورونا على أميركا، سواء كان عدد المرضى الذين عولجوا أو الذين فقدوا وظائفهم أو خسروا حياتهم".

والولايات المتحدة هي الدولة الأكثر تضررا جراء تفشي كوفيد-19 من حيث عدد الوفيات والإصابات، فحتى مساء السبت، سجلت الولايات المتحدة أكثر من 97 ألف حالة وفاة، بالإضافة إلى نحو 1.6 مليون إصابة بالفيروس، ومن المرجح أن تصل الحصيلة إلى 100 ألف وفاة في غضون أيام قليلة.

ومن الضحايا الذين ذكرتهم الصحيفة "المغني جو ديفي (62 عاما) الحائز جائزة غرامي" و"ليلى فينويك (87 عاما)، أول امرأة سوداء تتخرج من كلية الحقوق في جامعة هارفرد" إضافة إلى مايلز كوكر (69 عاما) عاما وروث سكابينوك (85 عاما) وجوردن درايفر هاينز (27 عاما)، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

ويأتي الاقتراب من اجتياز عتبة 100 ألف ضحية بـكوفيد-19 وسط نقاشات حامية حول رفع تدابير الإغلاق، حيث تعهدت ولايات عدة تخفيف الإجراءات التقييدية المفروضة ضد انتشار المرض، فيما يضغط الرئيس الأميركي دونالد ترامب من أجل إعادة فتح البلاد مع تزايد فقدان الوظائف وتباطؤ الاقتصاد نتيجة تدابير الإغلاق.