وكالات - أبوظبي

من المتوقع أن يحضر الرئيس الأميركي دونالد ترامب بشكل شخصي إرسال أول مهمة فضائية مأهولة للفضاء الخارجي الأسبوع المقبل.

وقال البيت الأبيض، السبت، إن الرئيس الاميركي سيحضر شخصيا إرسال رائدي فضاء في 27 مايو على متن صاروخ من طراز "فالكون 9"، التابع لشركة "سبيس إكس"، التي أسسها المليونير ورجل الأعمال إيلون ماسك.

وأشار البيت الأبيض أنه هذه المهمة هي أول رحلة فضائية مأهولة تنطلق من الولايات المتحدة منذ 2011.

وقال دونالد ترامب في بيان إن "مصيرنا، بعيدا من الأرض، ليس قضية هوية وطنية بل قضية أمن قومي"، بحسب ما ذكرت فرانس برس.

ومن المنتظر أن ينقل رائدا الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هورلي في صاروخ "فالكون 9" الذي تصنعه شركة "سبيس إكس"، الأربعاء المقبل، في الساعة 20:33 بتوقيت غرينيتش باتجاه محطة الفضاء الدولية حيث من المتوقع أن تلتحم مركبتهما في اليوم التالي.

أخبار ذات صلة

"سبيس إكس" تنجح في "اختبار حاسم" لنقل البشر للفضاء
"سبيس إكس" تجري آخر تجاربها قبل استئناف رحلات مأهولة للفضاء

وإذا ما تمت عملية الإطلاق بنجاح، فإنها ستكون المرة الأولى التي يقلع فيها رواد فضاء أميركيون من الأراضي الأميركية منذ سحب مركبات الفضاء من الخدمة عام 2011، بعد 3 عقود من العمل.

ومنذ ذلك العام، كانت روسيا الوحيدة التي تمتلك وسيلة نقل لرواد الفضاء إلى محطة الفضاء الدولية، كما أن عشرات الرواد من الولايات المتحدة وبلدان أخرى تعلموا الروسية واستخدموا صواريخ سويوز للانطلاق من قاعدة بايكونور الفضائية في كازاخستان للوصول إلى المحطة التي يشغلها رواد فضاء أميركيون وروس باستمرار منذ عام 2000.