سجلت الولايات المتحدة 1813 وفاة بفيروس كورونا في الساعات الـ24 الماضية، مما يرفع الحصيلة الإجمالية للوفيات إلى 84,059، وفق إحصاء نشرته جامعة جونز هوبكنز، الأربعاء، فيما رفض الرئيس دونالد ترامب مجددا تحذيرات مسؤول طبي بارز.

وبلغ عدد الإصابات في البلد الأكثر تضررا من جراء انتشار فيروس كورونا المستجد 1,389,935 حالة مؤكدة، بحسب الجامعة التي تتخذ من بالتيمور مقرا لها.

وعادت أرقام الوفيات للارتفاع في الولايات المتحدة لليوم الثاني على التوالي، بعد يومين تراجع فيهما العدد إلى أقل من ألف وفاة.

وفي غضون ذلك، وصف الرئيس دونالد ترامب تحذير أنتوني فاوتشي، كبير خبراء الأمراض المعدية في البلاد من مخاطر إعادة فتح الاقتصاد قبل الأوان بأنه "غير مقبول".

وقال ترامب للصحفيين في البيت الأبيض "إنه رد غير مقبول بالنسبة لي"، مضيفا أنه فوجئ برد فاوتشي خلال شهادة أدلى بها في مجلس الشيوخ، الثلاثاء.

أخبار ذات صلة

كورونا يضرب بقوة "ولايات جمهورية".. فماذا سيفعل ترامب؟
واشنطن تتهم بكين بمحاولة سرقة "أبحاث كورونا"

 وحذر فاوتشي، مدير المعهد الوطني لأمراض الحساسية والأمراض المعدية، من أن التعجل في فتح الأنشطة الاقتصادية يمكن أن يؤدي إلى تزايد انتشار فيروس كورونا الفتاك.

وبات الطبيب فاوتشي، 79 عاما، هدفا لانتقادات اليمين المتطرف في الولايات المتحدة، وأنصار نظريات المؤامرة على الإنترنت بعدما أدلى بتصريحات بشأن التفشي تتعارض مع تصريحات ترامب.

وكان ترامب قد جعل في السابق تعزيز الاقتصاد عنصرا محوريا في حملته للفوز بولاية جديدة في الانتخابات الرئاسية المقررة في نوفمبر. وشجع الرئيس الولايات على استئناف أنشطة، اعتبرت غير أساسية، خلال الوباء، وفق ما نقلت "رويترز".