وكالات - أبوظبي

أعربت موسكو، اليوم الأحد، عن غضبها "الشديد" مما وصفته بأنه محاولات أميركية لتشويه دور الاتحاد السوفياتي في هزيمة النازية.

وأكدت روسيا أنها "غاضبة بشدة" حيال محاولات الولايات المتحدة لـ"تشويه" دور الاتحاد السوفياتي في هزيمة ألمانيا النازية عام 1945.

وأشارت موسكو إلى أنها ترغب في عقد "حوار جدي" حول الموضوع مع المسؤولين الأميركيين.

وأوضحت وزارة الخارجية الروسية في بيان "نحن غاضبون بشدة من محاولات تشويه نتائج المساهمة الحاسمة لبلدنا" في هزيمة النازية، وفقا لما ذكرته فرانس برس.

وجاء هذا البيان الروسي إثر بيان صادر عن البيت الأبيض نشر على موقع فيسبوك ذكر فيه الولايات المتحدة وبريطانيا باعتبارهما من انتصر على النازيين.

واتهم بيان الخارجية الروسية المسؤولين الأميركيين بأنهم "لا يمتلكون الشجاعة ولا الإرادة لإجلال الدور الذي لا يمكن إنكاره والحصيلة الضخمة للقتلى التي لحقت بـالجيش الأحمر والشعب السوفياتي باسم البشرية جمعاء".

أخبار ذات صلة

بوتن: روسيا لا تقهر في هذه الحالة
بعد 75 عاما.. بريطانيا تكشف عن "الرسالة النازية الأخيرة"

 وذهبت روسيا إلى حد وصف البيان الأميركي بأنه "تافه للغاية"، كما اتهمت أوروبا الغربية وبولندا وأوكرانيا بتقزيم دورها في الصراع.

وحثت موسكو واشنطن على عدم جعل ذكرى عام 1945 "مشكلة جديدة للعلاقات الثنائية التي تمر بالفعل بوقت صعب"، بحسب فرانس برس.

ويعد تاريخ الحرب العالمية الثانية حساس للغاية في روسيا ما بعد الاتحاد السوفياتي، التي تسعى إلى إعادة هيبتها وسلطتها في عهد الرئيس فلاديمير بوتن.

وكانت روسيا احتفلت السبت بالذكرى 75 للانتصار على النازية، حيث أن الاتحاد السوفياتي تكبد خلال الحرب العالمية الثانية حوالي 27 مليون قتيل.