وكالات - أبوظبي

قررت فرنسا، السبت، تمديد حالة الطوارئ الصحية المفروضة لمكافحة فيروس كورونا المستجد لشهرين حتى 24 يوليو، وفق ما أعلن وزير الصحة أوليفييه فيران.

وجاء في مقترح سيعرض على البرلمان يوم الاثنين،  أن رفع حالة الطوارئ التي بدأت في 24 مارس هذا الشهر سيكون "سابقا لأوانه"، وقد يتسبب بزيادة "خطر تفشي" الوباء.

وكان مدير الصحة جيروم سالومون قال، الجمعة، إن عدد الوفيات من جراء فيروس كورونا المستجد في فرنسا بلغت 218 خلال الساعات الـ24 الماضية، ليرتفع إجمالي الوفيات إلى 24594 وفاة.

وقال إن أقسام العناية المركزة سجلت تراجعاً جديدا من 144 حالة مقارنة باليوم السابق. تم الوصول إلى الذروة في 9 أبريل مع ما يقرب من 7200 مريض في الإنعاش.

أخبار ذات صلة

ماكرون: رفع إجراءات العزل لا يعني عودة الحياة لطبيعتها
يوم العمال في ظل كورونا.. أزمة اقتصادية وتفشي البطالة

وعرض سالومون خرائط مؤقتة جديدة لتخفيف العزل المقرر اعتبارا من 11 مايو ولكن بطريقة مختلفة، حسب وضع كل منطقة.

وتصنف هذه الخرائط المؤقتة المناطق باللون الأحمر والبرتقالي والأخضر، وفقا لمدى تفشي الوباء والضغط على خدمات الإنعاش.

وفي الخريطة الإجمالية، عُلمت ثلث الدوائر الفرنسية باللون الأحمر، ومن بينها كل من إيل دو فرانس والربع الشمالي الشرقي من البلاد، وهما المنطقتان الرئيسيتان الأكثر تضررا.

وتتراوح سائر مناطق البلاد بين البرتقالي والأخضر.