قال البيت الأبيض الجمعة إن المسؤول الصحي الكبير أنتوني فاوتشي لن يدلي بشهادته هذا الأسبوع أمام لجنة بالكونغرس تنظر في إجراءات إدارة الرئيس دونالد ترامب في مواجهة جائحة فيروس كورونا.

واعتبر البيت الأبيض أن قيام أفراد يشاركون في إجراءات مواجهة الوباء بالإدلاء بشهاداتهم أمرا "غير مثمر".

وأصدر البيت الأبيض بيانا بالبريد الإلكتروني بعد أن قال متحدث باسم لجنة مجلس النواب التي تعقد جلسة الاستماع إن مسؤولي إدارة ترامب أبلغوا اللجنة بأن فاوتشي لن يدلي بشهادته.

وأفاد المتحدث باسم البيت الأبيض جود ديري ببيان جاء فيه: "بينما تواصل إدارة ترامب رد حكومتها بالكامل على فيروس كورونا المستجد، بما في ذلك فتح أمريكا بأمان مرة أخرى والإسراع بتطوير لقاح، فمن غير المثمر جعل أفراد بعينهم يشاركون في تلك الجهود، يمثلون أمام جلسات استماع في الكونغرس... نحن ملتزمون بالعمل مع الكونغرس لتقديم الشهادة في الوقت المناسب".

أخبار ذات صلة

وفيات كورونا بالولايات المتحدة.. تراجع يمهد لـ"بصيص أمل"
ترامب يغير توقعاته بشأن وفيات كورونا.. بـ"عدد رهيب"

من جانبه قال المتحدث إيفان هولاندر إن لجنة فرعية للمخصصات بمجلس النواب تشرف على البرامج الصحية طلبت شهادة فاوتشي في جلسة استماع تعقد في السادس من مايو.

وكان فاوتشي وهو مدير المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية، أحد الخبراء الطبيين الرئيسيين الذين ساعدوا في توجيه رد الولايات المتحدة على الفيروس شديد العدوى.

واصطدم ترامب مرارا مع مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون بسبب تحركاته للتحقيق في أفعاله أو أفعال إدارته.

وانتقد الديمقراطيون ترامب قائلين إنه أخفق في وضع خطة شاملة وفعالة لإجراء فحوصات للأمريكيين للكشف عن الإصابة بفيروس كورونا وتتبع المخالطين للمصابين.