سكاي نيوز عربية - أبوظبي

انتقد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، يوم الأربعاء، منظمة الصحة العالمية، قائلا أخفقت في التعامل مع فيروس كورونا المستجد الذي تحول إلى جائحة عالمية أودت بحياة أكثر من 181 ألف شخص.

ويأتي انتقاد بومبيو فيما كان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد أمر في وقت سابق بوقف التمويل الذي تقدمه الولايات المتحدة للمنظمة بسبب "أدائها" خلال أزمة كورونا.

وفي المنحى نفسه، ألقى بومبيو باللوم على الصين، مضيفا أنها أخفت معلومات متعلقة بفيروس كورونا عن منظمة الصحة العالمية.

وترى الإدارة الأميركية أن منظمة الصحة العالمية انساقت وراء الرواية الرسمية للصين، دون التحقق مما أفصحت عنه بكين، وقال ترامب إنه اتخذ قرارا صائبا، في وقت سابق، حين رفض أن يعمل بنصائح المنظمة التي نصحت بعدم إغلاق الحدود أمام الصين.

وشدد بومبيو على أن المطلوب هو الشفافية في إجراءات مكافحة (كوفيد 19) لأجل إنقاذ حياة الناس في كل دول العالم، فيما وصل عدد المصابين المعلن عنه إلى مليونين و590 ألفا.

أخبار ذات صلة

منظمة الصحة العالمية "تفند" اتهامات واشنطن بشأن كورونا

وتعد الولايات المتحدة أكثر دول العالم تأثرا بفيروس كورونا، إذ تجاوز عدد المصابين بالعدوى 820 ألفا، فيما تجاوز عدد الوفيات بسبب الجائحة 45 ألفا.

وفي الملف الإيراني، قال بومبيو إنه يجب محاسبة إيران، فيما أعلن الحرس الثوري الإيراني عن نجاحه في إطلاق قمر اصطناعي صوب الفضاء لأول مرة.