وكالات - أبوظبي

قال وزير الصحة التركي، فخر الدين قوجة، يوم السبت، إن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلاد ارتفع إلى 82 ألفا و329 لتصبح الأعلى في الإصابات بالشرق الأوسط، متخطية إيران للمرة الأولى.

وسجلت تركيا زيادة 3783 حالة إصابة مؤكدة، خلال 24 ساعة، مما قربها أيضا من العدد الإجمالي للإصابات في الصين التي ظهر فيها المرض.

وذكر قوجة، أن 121 مصابا توفوا في تلك الفترة مما رفع عدد الوفيات الإجمالي في البلاد إلى 1890، وتعافى 1822 مريضا حتى الآن وبلغ عدد الفحوص التي أجريت في 24 ساعة إلى 40520.

وأكدت وزارة الداخلية أنها مددت القيود على السفر بين 31 مدينة لمدة 15 يوما إضافية، اعتبارا من منتصف ليل السبت.

وضاعفت تركيا جهودها لاحتواء وباء كورونا المستجد، بعدما أغلقت المدارس وعلّقت الرحلات الجوية وحظرت التجمّعات.

وفي وقت سابق، أقر البرلمان التركي قانونا يتيح الإفراج عن عشرات الآلاف من السجناء لتخفيف الازدحام في السجون وحماية المعتقلين من الإصابة بفيروس كورونا.

أخبار ذات صلة

تركيا.. الحكومة تستغل "أزمة كورونا" لقمع الصحفيين المعارضين

وأعلن البرلمان على تويتر أنّ "المشروع صار قانوناً بعد إقراره"، وانتقدت منظمات غير حكومية النصّ الذي يستثني المسجونين بتهم "إرهاب" ومن بينهم صحفيون ومعارضون سياسيون.

وقال نائب رئيس البرلمان التركي إن حزب العدالة والتنمية بزعامة الرئيس رجب طيب أردوغان، وحزب الحركة القومية اليميني المتحالف معه، أيدا مشروع القانون الذي أقره البرلمان بأغلبية 279صوتا مقابل 51.