وكالات - أبوظبي

أعلن وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، يوم الأحد، تقديم استقالته، بعد يوم من الإعلان بشكل مفاجئ عن تطبيق عزل شامل في البلاد من جراء تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وأدى قرار العزل في تركيا إلى احتشاد السكان، في عدة مناطق، وهم مذعورون أمام المتاجر لأجل شراء المؤن، وفق ما نقلت رويترز.

وقال صويلو، في بيان، "أرجو أن تعذرني أمتي التي لم أرد أن أسبب لها الضرر، ورئيسنا الذي سأكون وفيا له طوال حياتي. أغادر منصب وزير الداخلية الذي كان شرفا لي أن أتولاه".

ويوم الجمعة، أعلنت السلطات التركية،العزل العام لمدة يومين في 31 إقليما، تضم مدن إسطنبول وأنقرة والمدن الكبرى الأخرى، في إطار مكافحة تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقالت وزارة الداخلية التركية، الجمعة، إن القيود تسري من منتصف ليل الجمعة وتنتهي عند منتصف ليل الأحد، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وفي وقت سابق، ذكر موقع "أحوال" التركي، أن 80 في المئة من وحدات العناية المركزة في إسطنبول أصبحت مشغولة.

أخبار ذات صلة

"ضربة" لإنتاج السيارات في تركيا بسبب فيروس كورونا

وكانت منظمة الصحة العالمية قد أعربت عن قلقها من أن تركيا شهدت "زيادة كبيرة في انتشار فيروس كورونا خلال الأسبوع الماضي".

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في تركيا 56 ألف، فيما توفي 1198 شخصا من جراء الوفيات، ويوم الأحد، جرى الإعلان عن 4789.