ترجمات - أبوظبي

ردّت منظمة الصحة العالمية على تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، أمس الثلاثاء، بقطع تمويلها ووقف مساهمة بلاده للمنظمة، مشيرة إلى إنه لا ينبغي قطع تمويل المنظمة خلال فترة تفشي وباء "كوفيد-19".

وقال المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في أوروبا، هانز كلوغ "نحن الآن في مرحلة حادة من تفشي وباء كوفيد-19. الآن ليس الوقت المناسب لخفض التمويل".

وأدلى كلوغ بهذا التعليق بعد ساعات من تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب للمنظمة خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء، وذلك بعد أن هاجمها في تغريدة سابقة بشأن ما وصفه بتحيزها للصين وتهديدها بقطع التمويل عنها، وقال "سنعلق دفع الأموال المخصصة لمنظمة الصحة العالمية".

وفي المؤتمر الصحفي، اتهم ترامب منظمة الصحة العالمية بالتعامل مع أزمة فيروس كورونا الجديد بشكل سيء، بحسب صحيفة الإندبندنت البريطانية.

ولم يقدم ترامب أي تفاصيل، لكنه قال في مؤتمره الصحفي إنه لم يقرر بعد تعليق دفع الأموال، مشيرا إلى أنه يعتزم فقط دراسة هذا الأمر.

وذكر ترامب أن "منظمة الصحة العالمية أخفقت"، مضيفا "الغريب أنها (المنظمة) تلقت منا أموالا طائلة لكن تركيزها منصب على الصين. وانتقدت قراري بمنع دخول الصينيين إلى الولايات المتحدة".

أخبار ذات صلة

ترامب يهاجم منظمة الصحة العالمية.. "رفضت نصائحهم"
بسبب "محاباة الصين".. مطالب باستقالة مدير "الصحة الدولية"

وأضاف "لحسن الحظ رفضت نصائحها الأولية بإبقاء الحدود مع الصين مفتوحة. لم أعطونا توصيات خاطئة إلى هذا الحد؟"

وتابع قائلا "علينا مراجعة علاقتنا مع منظمة الصحة العالمية، لأنها أخطأت وكان يجدر بها أن تعلن الوباء مبكرا".

وإلى جانب كلوغ رفض المتحدث باسم الأمم المتحدة ستيفان دوجاريك انتقاد ترامب لمنظمة الصحة العالمية وأصر على كيل المديح لها "لإظهارها قوة النظام الصحي الدولي".

كذلك دافع كبير مستشاري مدير عام لمنظمة الصحة العالمية، بروس أيلوارد، عن المنظمة بقوله إن عملها مع بكين مهم في تكوين فهم لتفشي فيروس كورونا الجديد.

يشار إلى أن الولايات المتحدة منحت منظمة الصحة العالمية في العام 2019، أكثر من 400 مليون دولار، في حين بلغت مساهمة الصين في المنظمة الدولي 44 مليون دولار.