ترجمات - أبوظبي

في جريمة بشعة نفذت على خلفية وباء كورونا، أقدم ممرض إيطالي على قتل صديقته الطبيبة بطريقة مأساوية، بعد "اعتقاد خاطئ" بأنها نقلت له عدوى المرض القاتل.

وقالت صحيفة "صن" البريطانية إن الممرض أنطونيو دي باس البالغ من العمر 28 عاما، وصديقته لورينا كوارانتا (27 عاما) كانا يعملان معا في مستشفى محلي في مدينة ميسينا، جنوبي إيطاليا.

وأضافت أن الشرطة الإيطالية تلقت مؤخرا اتصالا هاتفيا من دي باس، اعترف خلاله بقتل حبيبته كوارانتا، وفقا لمصادر إعلامية إيطالية.

اعتقاد الممرض بتلقي العدوى كان خاطئا

وبعد فحص قوات الأمن شقة الجاني، عثرت على جثة الطبيبة، فيما كشفت أخصائيو الطب الشرعي أنها لقت حتفها مخنوقة.

أخبار ذات صلة

حجر "أكثر صرامة".. دولة تفصل رجالها عن نسائها بسبب كورونا
نبأ "يفطر القلب".. كورونا يخطف ضحيته الأصغر سنا

وعقب إقدامه على قتل حبيبته، حاول دي باس الانتحار، لكن تم إنقاذ حياته في المستشفى.

وأقر الممرض الشاب أمام المدعي العام بالجريمة التي اقترفها، قائلا: "قتلتها لأنها نقلت لي فيروس كورونا".

لكن اختبارات كورونا التي أجريت على الممرض والطبيبة، أفادت بأن الشخصين لم يكونا حاملين للفيروس "كوفيد 19".

وتعد إيطاليا أكثر بلاد العالم تضررا من فيروس كورونا المستجد، قياسا بعدد الوفيات من جراء الوباء الذي أودى بحياة أكثر من 12 ألف شخص.