سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن البنتاغون إصابة 93 شخصا بفيروس كورونا المستجد، على متن السفينة الحربية الأميركية "ثيودور روزفلت".

وكان قبطان حاملة طائرات أمريكية، التي تحمل على متنها أكثر من 4 آلاف شخص، قد طلب مساعدة طارئة، الثلاثاء، لوقف تفشي فيروس كورونا على سفينته، بعد تأكد إصابة عدد من البحارة على متن السفينة، الأسبوع الماضي.

أخبار ذات صلة

تحذير أوروبي من استخدام أدوية الملاريا لعلاج كورونا
الجيش الأبيض في "جحيم كورونا" بأميركا.. أسرار وتفاصيل "صعبة"

وقد تأكدت إصابة عدد من الأشخاص على متن حاملة الطائرات "ثيودور روزفلت" الراسية حاليا في جزيرة غوام، الأسبوع الماضي، قبل إعلان البنتاغون إصابة 93 شخصا.

وقال قبطان حاملة الطائرات، بريت كروزير، في رسالة إلى وزارة الدفاع الأمريكية (بنتاغون): "لسنا في حالة حرب. لا ضرورة لأن يموت البحارة".

 

وأوصى كروزير بفرض حجر صحي على كل أفراد الطاقم تقريبا.

وقال كروزير إن من المستحيل تطبيق تدابير التباعد الاجتماعي على متن حاملة الطائرات، حيث يعيش عدد كبير من البحارة في مساحات ضيقة.

وحذر المسؤول العسكري في رسالته، التي تحمل تاريخ 30 مارس، من أن انتشار الفيروس "مستمر ومتسارع".

وأضاف "هناك حاجة لتحرك حاسم".