ترجمات - أبوظبي

منح مركز نيويورك لانغون للرعاية الصحية، أحد أفضل المراكز الطبية في البلاد، أطباء غرفة الطوارئ "صلاحية اتخاذ القرار" بشأن المرضى الأكثر احتياجا لأجهزة التنفس الاصطناعي، وذلك في ظل النقص الشديد لهذه الأجهزة.

ووفق ما ذكر موقع "فوكس نيوز" الأميركي، فإن إدارة المركز الطبي أخبرت الأطباء بأن لديهم "الصلاحية التقديرية" بشأن من هم المرضى الأولى باستخدام أجهزة التنفس الاصطناعي.

وأوضح المصدر أن أطباء الطوارئ توصلوا ببريد إلكتروني من إدارة المركز جاء فيه أن "قرارات الحياة أو الوفاة تقع على عاتقهم".

وأضاف "اتخاذ قرار منح جهاز التنفس لهذا المريض أو ذاك بات يخضع لتقدير الأطباء.. يجب التفكير مليا قبل الحسم".

وفي الأيام العادية، يتم اتخاذ هذا النوع من القرارات من قبل لجنة أو طبيب (غير الطبيب المعالج) لتحديد من الأولى بجهاز التنفس.

وتشهد مستشفيات نيويورك نقصا حادا في أجهزة التنفس الاصطناعي، في وقت تشهد فيه الولاية أكبر عدد من الوفيات والمصابين بفيروس كورونا المستجد على مستوى البلاد.

أخبار ذات صلة

بسبب كورونا.. "فيديو شاحنة الجثث" يثير الذعر في نيويورك
ترامب يعلن الاستعانة بسفينة حربية لمواجهة كورونا

وسجلت نيويورك 1228 حالة وفاة بالفيروس حتى الآن، إلى جانب أكثر من 66 ألف إصابة.

وفي وقت سابق، أعلن حاكم ولاية نيويورك، أندرو كومو أن اقتسام أجهزة التنفس بين مرضى كورونا المستجد بات ممكنا.

ونقل موقع "أي بي سي" الأميركي عن كومو قوله إن مستشفيات نيويورك بات بإمكانها اقتسام أجهزة التنفس الاصطناعي بين مريضين مصابين بـ"كوفيد-19".