ترجمات - أبوظبي

التقط مصور كندي صورا "درامية" لنسر يحاول تناول فريسة صغيرة، لكنه يتراجع بعد اكتشاف أنها مصنوعة من البلاستيك.

وفي حسابه على موقع "إنستغرام"، نشر المصور دافيد هويلز صور النسر المسكين الذي جهز نفسه لتناول "بطة"، لكنه أصيب بالإحباط لأن فريسته لم تكن سوى دمية مطاطية، كان من الممكن أن تفتك به لو ابتلعها.

أخبار ذات صلة

ذهب مع الريح.. إفلاس علماء روس بسبب النسور المتمردة
مئات النسور تحتل برج اتصالات أميركيا.. والسلطات في حيرة

وتسلط الصور الضوء على مخاطر التلوث على الحياة البرية، لا سيما مع رصد أطنان البلاستيك في البحار والغابات مما يؤدي إلى نفوق آلاف الحيوانات سنويا.

هويلز المولع بالتقاط صور للحياة البرية، رصد النسر في منطقة "نيوفاوندلاند ولبرادور" أقصى شرقي كندا، ونجح في تصوير المشهد المثير والقاسي في الوقت ذاته.

ويقول هويلز، وفقا لما نقلت عنه شبكة "فوكس نيوز" الإخبارية الأميركية: "في هذا الوقت من العام تنشط النسور. البحيرات تتجمد بسبب البرد. النسر الأصلع له صوت مميز لذلك التقطته بنجاح عندما انقض على البطة".

لكنه أشار إلى أن "النسر كان مخطئا عندما حاول تناول دمية مطاطية. كان يظنها فرخ بط. وحاول قضمها ثم أدرك أنها لا تؤكل فرماها بعيدا" لحسن الحظ.

ووفقا للمركز الوطني للنسور في الولايات المتحدة، فإن هذه الطيور الجارحة تتغذى بشكل أساسي على الأسماك، لكن بإمكانها أيضا صيد بعض الثدييات والطيور الصغيرة في حال تجمد البحيرات.