سكاي نيوز عربية - أبوظبي

لم يسلم من تداعيات فيروس كورونا كبير أو صغير أو حتى مسؤول، وآخر هؤلاء المسؤولين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، التي خضعت للحجر الصحي قبل أن يتبين عدم إصابتها بالفيروس.

وأعلنت برلين أمس أن ميركل وضعت نفسها في حجر منزلي بعد أن صافحت طبيبا يوم الجمعة الماضي كان يعطيها لقاحا ضد البكتيريا الرئوية، وقد تبين لاحقا أنه يحمل فيروس كورونا.

ولا يزال الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو يخضع للمراقبة الصحية، بعد الإعلان عن إصابة وزير في بلاده بفيروس كورنا. وكان هذا الوزير قد صافح الرئيس الأميركي دونالد ترامب، وخضع ترامب للفحص وتبين خلوه من الفيروس.

وقد وضع رئيس الوزراء الكندي جاستين ترودو نفسه في عزلة منزلية بعد أن تأكد إصابة زوجته بفيروس كورنا. ومنذ أيام، قرر ترودو العمل من منزله وألغى كل مواعيده وأوقف تحركاته.

أخبار ذات صلة

المستشارة الألمانية تدخل الحجر الصحي بسبب طبيب
هاميلتون يعلق على أنباء إصابته بكورونا

وقبل أيام، أعلن البنتاغون عن وضع وزير الدفاع الأميركي مارك إسبر ونائبه في الحجر الصحي، بعد فحص أظهر إصابة العشرات من موظفي الوزارة بفيروس كورونا.

وأصيب السيناتور الأميركي الجمهوري راند بول بفيروس كورونا، أمس الأحد، كما أعلنت باريس عن إصابة وزير الثقافة الفرنسي بالفيروس.

وأعلنت أستراليا عن إصابة وزير الداخلية بالوباء،كما أعلنت إندونيسيا عن إصابة وزير النقل بالفيروس.

وأصاب فيروس كورنا مستشار المرشد الإيراني، علي أكبر ولايتي، ومن قبله معصومة ابتكار نائبة الرئيس الإيراني لشؤون المرأة، ونائبة وزير الصحة الإيراني.