سكاي نيوز عربية - أبوظبي

في إطار المساعي العالمية لكبح تفشي فيروس "كورونا" المستجد، قرر الجيش الأميركي إلغاء كل رحلات السفر الداخلية لجنوده، حسبما أفادت مراسلة "سكاي نيوز عربية".

وقالت مراسلتنا إن الجيش الأميركي قرر إلغاء كل رحلات السفر داخل الولايات المتحدة، بدءا من 16 مارس حتى 11 مايو "إلا في حالات استثنائية".

ومن جهة أخرى، أعلنت وزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) تعليق جميع الزيارات الرسمية وغير الرسمية لمقر الوزارة، بسبب ما وصفته بـ"خطر الإصابة بكورونا".

وذكرت في بيان أن القرار "سيظل ساري المفعول إلى غاية إشعار آخر".

وتأتي هذه الإجراءات في أعقاب إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب حالة الطوارئ الوطنية، الجمعة، بسبب فيروس "كورونا" سريع الانتشار، ليفتح المجال أمام توفير مساعدات اتحادية قال إنها قد تبلغ نحو 50 مليار دولار لجهود احتواء المرض.

أخبار ذات صلة

"الساعات الاستثنائية".. هكذا يغلق العالم أبوابه بوجه كورونا
بيلوسي: اتفاق مع إدارة ترامب لكبح "تأثيرات كورونا"

وقال الرئيس إنه أعلن الطوارئ لإطلاق العنان "للقوة الكاملة للحكومة الاتحادية"، كما حث كل ولاية على إقامة مركز طوارئ للمساعدة في مكافحة الفيروس.

وتخطى عدد الإصابات في الولايات المتحدة، الجمعة، الألفي حالة مع أزيد من 40 وفاة، وفق أحدث الأرقام الرسمية.