وكالات - أبوظبي

أعلنت اليونان، السبت، أنها منعت 4 آلاف مهاجر قادمين من تركيا، من دخول أراضيها "بشكل غير قانوني"، وذلك بعد أن أظهرت مقاطع مصورة الشرطة اليونانية تطلق الغاز المسيل للدموع على مهاجرين عند حدودها مع تركيا.

وأعلن المتحدث باسم الحكومة اليونانية، ستيليوس بيستاس، بعد اجتماع طارئ برئاسة رئيس الوزراء كيرياكوس ميتسوتاكيس، إن اليونان "واجهت (الجمعة) محاولة منظمة وغير قانونية لخرق الحدود".

وأضاف أن محاولة "خرق الحدود" كانت من قبل أعداد كبيرة من المهاجرين، لافتا إلى أن قوات الأمن "تمكنت من التغلب عليها"، وفق ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وتابع: "قمنا بحماية حدودنا وحدود أوروبا. منعنا 4 آلاف محاولة دخول غير قانونية إلى داخل حدودنا".

وكانت لقطات مباشرة لـ"سكاي نيوز"، قد أظهرت إطلاق الشرطة اليونانية الغاز المسيل للدموع على مجموعات من المهاجرين كانت ترشقها بالحجارة عبر الحدود مع تركيا.

وظهرت في اللقطات مجموعات من الأشخاص تقذف الحجارة صوب الشرطة اليونانية من الجانب التركي للحدود، صباح السبت.

أخبار ذات صلة

أردوغان: قتلنا ألفي جندي سوري.. وطلبت من بوتن "الابتعاد"
أردوغان "يبتز" ألمانيا.. ويؤكد عبور 18 ألف مهاجر إلى أوروبا

وتأتي هذه الأحداث عقب إعلان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان فتح حدود بلاده أمام المهاجرين للوصول إلى أوروبا، لافتا إلى أن 18 ألفا منهم عبروا بالفعل، مبتزا ألمانيا بورقة المهاجرين للحصول على مساعدات مالية.

وقال أردوغان في مؤتمر صحفي، السبت: "أوروبا لم تنفذ وعودها بشأن الهجرة.. وقد فتحنا الأبواب للهجرة إلى هناك".

وشدد على أن تركيا "لم تعد تثق بالوعود الأوروبية فيما يتعلق بتقديم المساعدة للاجئين"، مضيفا: "إذا لم تنفذ ألمانيا وعودها المادية فسنرسل المهاجرين إليهم".

وأشار الرئيس التركي إلى أن أكثر من 3 ملايين لاجئ يعيشون في تركيا، مشددا على أن أنقرة "لا تستطيع تحمل مسؤوليتهم وحدها".

كما طالب بإنشاء "منطقة آمنة" لأكثر من مليون شخص على حدود تركيا الجنوبية، مضيفا: "هناك من حاولوا تطويق تركيا بممر إرهابي على حدودنا الجنوبية".