وكالات - أبوظبي

قال وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، الثلاثاء، إن الولايات المتحدة "قلقة للغاية" من أن تكون إيران قد أخفت تفاصيل عن انتشار فيروس كورونا، ودعا كل الدول إلى "قول الحقيقة".

وقال بومبيو في مؤتمر صحفي إن "الولايات المتحدة تشعر بقلق بالغ من المعلومات التي تشير إلى أن النظام الإيراني ربما أخفى تفاصيل حيوية عن التفشي في ذلك البلد".

في الوقت نفسه، انتقد وزير الخارجية الأميركي بكين، بسبب ما وصفه "الرقابة على وسائل الإعلام والعاملين في مجال الرعاية الصحية".

ونقلت رويترز عن الوزير الأميركي قوله: "على كل الدول بما في ذلك إيران قول الحقيقة بشأن فيروس كورونا والتعاون مع منظمات الإغاثة الدولية".

أخبار ذات صلة

إيران.. إصابة مسؤول كبير وبرلماني بفيروس "كورونا"
إصابات جديدة بـ"كورونا" في الكويت والبحرين.. والمصدر إيران

 وبشأن المفاوضات مع حركة طالبات الأفغانية، قال بومبيو إن بلاده لن توقع على اتفاق لتقليص حجم قواتها في أفغانستان، إلا إذا نجح اتفاق "لخفض العنف" مع حركة طالبان.

وأضاف بومبيو: "في حالة نجاحه فقط (اتفاق خفض العنف) سنوقع على اتفاق بين الولايات المتحدة وطالبان" في 29 فبراير، يتضمن انسحاب القوات الأميركية وبدء مفاوضات.

وفي الشأن الروسي، قال وزير الخارجية الأمريكي، إن الولايات المتحدة ستتخذ إجراءات إذا سعت روسيا لتقويض انتخابات الرئاسة الأميركية المقررة هذا العام، لكنه لم يذكر أي تفاصيل أخرى عن الخطوات التي قد تتخذها إدارة ترامب.

وقال بومبيو إن "التدخل في انتخاباتنا أمر غير مقبول.. إذا اتخذت روسيا أو أي طرف أجنبي آخر خطوات لتقويض عمليتنا الديمقراطية فسوف نتخذ إجراء ردا على ذلك".