سكاي نيوز عربية - أبوظبي

طالب وزير الخارجية الألماني هايكو ماس، في اختتام أعمال مؤتمر ميونخ للأمن، الأحد، كل الأطراف بالالتزام بمقررات مؤتمر برلين بشأن ليبيا.

وأضاف الوزير الألماني في بيان بعد اجتماع وزراء خارجية مؤتمر برلين بشأن ليبيا: "نسعى للتوصل إلى اتفاق ملزم لوقف دائم لإطلاق النار في ليبيا".

وتابع هايكو ماس: "نحن على علم بتهريب السلاح إلى ليبيا عبر البحر والبر"، لافتا إلى أن "هناك خرقا لقرار حظر السلاح بشأن ليبيا".

ودعا المسؤول الألماني كل الأطراف إلى الالتزام بمقررات مؤتمر برلين بشأن ليبيا، مشيرا إلى أنه من المهم البدء بالمفاوضات السياسية في ليبيا قبل نهاية الشهر الحالي.

أخبار ذات صلة

الأمم المتحدة تغلق مركز مهاجرين في ليبيا بسبب ميليشيا طرابلس

وعقب اجتماع لوزراء خارجية الدول المشاركة في مؤتمر برلين، شددت نائبة مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى ليبيا ستيفاني وليامز، على ضرورة وقف كل التدخلات الخارجية في الملف الليبي.

وقالت ستيفاني وليامز الأحد، إن انتهاكات حظر الأسلحة المفروض على ليبيا حولته إلى "مزحة" ومن الضروري محاسبة من ينتهكونه.

وتابعت قائلة: "الأمر معقد، لأن الانتهاكات تحدث برا وبحرا وجوا، لكن هناك حاجة لمراقبة ذلك وهناك حاجة للمحاسبة".

أخبار ذات صلة

تظاهرات في بنغازي ضد التدخل التركي في ليبيا

وأشارت المسؤول الأممية إلى أن الوضع الميداني في ليبيا "هش ومقلق"، لافتة إلى أن الهدنة في ليبيا "واهية" والوضع الاقتصادي "يتدهور".

وتشهد ليبيا تدفقا للمرتزقة السوريين إلى المناطق الخاضعة لسيطرة حكومة فايز السراج، وفق تقارير إعلامية.