وكالات - أبوظبي

كشفت فرنسا، الاثنين، أن مزيدا من الدول عبرت عن دعمها لمهمة بحرية بقيادة أوروبية في مضيق هرمز، وتهدف إلى مراقبة خطوط الشحن في مياه الخليج.

وقالت الحكومة الفرنسية إن مهمة بحرية بقيادة أوروبية لحماية حركة النقل البحري في مضيق هرمز لاقت دعما سياسيا من المزيد من الدول.

وقالت وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية إن المهمة البحرية صارت تحظى بدعم سياسي من كل من ألمانيا وبلجيكا والدنمارك واليونان وإيطاليا وهولندا والبرتغال، فضلا عن فرنسا، وفقا لرويترز.

أخبار ذات صلة

"قرار بريطاني" لحماية السفن في مضيق هرمز

وجرى تشكيل المهمة بعد أن استولت إيران على ناقلة نفط بريطانية في مضيق هرمز في يوليو الماضي.

يشار إلى أن مضيق هرمز يعد ممر شحن حيويا للنقل الدولي، وتأثر بالتوتر العسكري في الشرق الأوسط، وخاصة بعد استمرار إيران في تهديد أمن الملاحة البحرية في هذا الشريان التجاري الحيوي.

أخبار ذات صلة

الدنمارك ترسل فرقاطة للبعثة التي تقودها أوروبا بالخليج

 وكانت فكرة تشكيل تحالف دولي لحماية أمن الملاحة البحرية في الخليج العربي، قد ظهرت في التاسع من يوليو الماضي، حين أعلن رئيس هيئة الأركان المشتركة الأميركية، الجنرال جوزيف دانفورد، وقتها أن واشنطن تعمل على تشكيل هذا التحالف.

ووفق الخطة الأميركية، تتولى الولايات المتحدة قيادة عمليات المراقبة البحرية واسعة النطاق، والاستطلاع، مع توفير سفن حربية لمهمات القيادة والسيطرة.