قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الأحد، إنه يأمل في أن تحقق قمة برلين بشأن ليبيا مزيدا من التقدم، وأن تكون جهود موسكو من أجل السلام قد أثمرت نتائج أولية.

وقال بوتن قبل اجتماع مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان على هامش القمة: "لم نفقد الأمل في استمرار الحوار وحل الصراع".

وكان الكرملين قد أشار في بيان صدر عنه الجمعة، أن قائد الجيش الوطني الليبي المشير خليفة حفتر، شكر الرئيس الروسي على جهوده لإنهاء الحرب في بلاده.

وقال حفتر في رسالة وجهها لبوتن ونشرها الكرملين: "فلاديمير بوتن، صديقي العزيز! أعرب عن امتناني الشخصي وتقديري لجهود روسيا الاتحادية لإحلال السلام والاستقرار إلى ليبيا".

أخبار ذات صلة

السودان يرحب بمؤتمر برلين حول ليبيا.. وينتقد عدم دعوته
السيسي يبحث مع بومبيو تطورات الأوضاع في ليبيا

وفي سياق متصل، أوضح وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن مشاريع النصوص النهائية لمؤتمر برلين شبه جاهزة.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي، الجمعة، إن "الوثائق النهائية صارت، في رأيي، شبه معتمدة، وهي تحترم بشكل كامل قرارات مجلس الأمن الدولي حول ليبيا".

ولم يحدد لافروف محتوى النصوص، كما حذر من الإفراط في التفاؤل، رغم الالتزام بوقف إطلاق النار منذ 12 يناير الذي نظمه الرئيسان الروسي والتركي رجب طيب أردوغان.

والهدف الرئيسي للمؤتمر الدولي تثبيت الهدنة ومنع التدخلات الخارجية في ليبيا، خاصة عبر الدعم العسكري.