وكالات - أبوظبي

أعلن البيت الأبيض والرئاسة التركية إن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بحث في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، الأربعاء، التطورات في ليبيا، وذلك قبل أيام من قمة في برلين ستتناول الصراع الليبي.

وتستضيف المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل زعماء تركيا وروسيا وبريطانيا وإيطاليا، الأحد المقبل في القمة، التي تأتي عقب اجتماع في موسكو، الاثنين، فشلت فيه الأطراف المتحاربة في ليبيا في توقيع اتفاق لوقف إطلاق النار.

وقال البيت الأبيض في بيان إن ترامب وأردوغان بحثا أيضا الوضع في سوريا والاحتجاجات في إيران وإسقاط إيران طائرة ركاب أوكرانية.

وفي وقت سابق، حذر الرئيس الأميركي في اتصال هاتفي مع الرئيس التركي من أن أي "تدخل أجنبي سيعقد الوضع في ليبيا".

وقال المتحدث باسم البيت الأبيض هوغان جيدلي: "إن الرئيسين بحثا قضايا ثنائية وإقليمية. وأكد الرئيس ترامب أن التدخل الأجنبي يعقد الوضع في ليبيا".

أخبار ذات صلة

تنديد واسع بموافقة البرلمان التركي على إرسال قوات إلى ليبيا

ووافق البرلمان التركي، في وقت سابق الخميس، على إرسال قوات إلى ليبيا لدعم الميليشيات المسلحة التي تسيطر على مدينة طرابلس وتحمي حكومة فايز السراج.

بدورها، أكدت وزارة الخارجية الأميركية في بيان على ضرورة "أن تتوقف الجهات الفاعلة الخارجية عن تأجيج الصراع" في ليبيا.

وقالت: "يجب على جميع البلدان الامتناع عن مفاقمة الصراع الأهلي ودعم العودة إلى العملية السياسية التي تيسرها الأمم المتحدة".

وصوت 325 نائبا لصالح إرسال قوات تركية إلى ليبيا مقابل معارضة 184 عضوا، وذلك خلال جلسة طارئة عقدها البرلمان التركي بناء على طلب من أردوغان.