وكالات - أبوظبي

هدد رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب الأميركي، إليوت إنجل، بإصدار أمر بمثول وزير الخارجية، مايك بومبيو، أمام اللجنة إذا لم يقدم معلومات بشأن السياسة المتعلقة بإيران والأمر الذي أصدره الرئيس دونالد ترامب بشن الهجوم الذي أسفر عن قتل قاسم سليماني قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني.

وقال النائب الديمقراطي في تصريحات لدى بدء جلسة تم توجيه دعوة لترامب للإدلاء بشهادته خلالها، ولكنه لم يحضر "إذا لم يتعاون الوزير بومبيو مع اللجنة سنفكر حينئذ بشكل جدي جدا في اتخاذ إجراء آخر في المستقبل يشمل طلب استدعائه".

وأضاف إنجل أنه سيبعث برسالة، الثلاثاء، إلى بومبيو ووزير الدفاع، مارك إسبر، من أجل الحصول على معلومات بشأن ذلك الهجوم.

وكانت اللجنة التي يرأسها ديمقراطيون قالت الأسبوع الماضي إنها دعت بومبيو للإدلاء بشهادته في الوقت، الذي حث فيه أعضاء الكونغرس إدارة ترامب على تقديم المزيد من المعلومات بشأن قتل سليماني هذا الشهر.

أخبار ذات صلة

بومبيو: قتل سليماني جزء من استراتيجية جديدة لردع خصوم أميركا

من جانبه، قال النائب الجمهوري البارز في لجنة العلاقات الخارجية بمجلس النواب، مايك مكول، إن تاريخ سليماني الذي يشمل عمليات عدائية ضد المصالح الأميركية يبرر هذا الهجوم، لكنه أضاف أن الإدارة يمكن أن تكشف النقاب عن مزيد من المعلومات عن هذه القضية.

وأقر مجلس النواب، الخميس، مشروع قرار يمنع ترامب من القيام بعمل عسكري آخر ضد إيران، وقال إنجل في افتتاح الجلسة: "أعتقد أن الإدارة لم تكن واضحة مع البلاد أو الكونغرس".

ومن المتوقع أن يصوت مجلس الشيوخ على مشروع القرار الخاص بسلطات الحرب هذا الأسبوع.