تصل المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، السبت، إلى موسكو لإجراء محادثات مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، تركز على التوتر المتصاعد بين إيران والولايات المتحدة، والحرب في ليبيا.

وينتظر وصول ميركل إلى موسكو بعد الظهر، في زيارة هي الأولى لها إلى روسيا منذ لقائها بوتن في مايو 2018 بسوتشي.

وسيخصص الزعيمان جزءا من محادثاتهما للملف الليبي، حيث كانت موسكو وأنقرة دعتا الأربعاء إلى وقف لإطلاق النار ابتداءً من الأحد.

أخبار ذات صلة

لوقف التهريب.. الجيش الليبي يأمر بإغلاق منافذ بحرية
صحيفة تركية: مقتل وإصابة جنود أتراك في ليبيا

كما ستوجه ميركل دعوة إلى بوتن لحضور مؤتمر حول ليبيا، سيُنظّم في وقت لاحق من الشهر الحالي في برلين، وفق ما قالت مصادر دبلوماسية لوكالة "فرانس برس".

من جانبه قال الكرملين في بيان، إن المحادثات مع المستشارة الألمانية ستركز أيضا على "تصاعد التوترات" في الشرق الأوسط بعد مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني بضربة أميركية، وما تلا ذلك من ضربات إيرانية استهدفت قاعدتين تضمان جنودا أميركيين في العراق.