وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إن الولايات المتحدة قتلت القائد العسكري الإيراني البارز قاسم سليماني بعد قليل من وصوله إلى العراق الأسبوع الماضي لأسباب منها "أنهم كانوا يتطلعون لتفجير سفارتنا".

وأضاف ترامب في تصريحات للصحفيين بالبيت الأبيض، الخميس "أمسكنا بوحش كاسر وقضينا عليه وهذا كان ينبغي أن يحدث منذ وقت طويل. فعلنا ذلك لأنهم كانوا يتطلعون لتفجير سفارتنا".

وذكر ترامب أن بلاده نفذت الضربة أيضا بسبب هجوم صاروخي على قاعدة عسكرية أميركية بالعراق قامت به جماعة مسلحة مدعومة من إيران في ديسمبر في هجوم أسفر عن مقتل متعاقد أميركي ويعتقد المسؤولون الأميركيون أن سليماني لعب دورا في تدبيره.

أخبار ذات صلة

العراق يستدعي سفير إيران.. ويرفض ضرب "عين الأسد"
كيف نجحت أميركا في قتل سليماني؟.. تقرير يكشف "شبكة الجواسيس"
بين مقتل سليماني والانتقام.. 5 نتائج مهمة
"صواريخ إيران" تجبر واشنطن على قرار عسكري جديد

وأعقب ذلك احتجاجات عنيفة قام بها مؤيدو الفصيل المدعوم من إيران أمام السفارة الأميركية في بغداد، وقال ترامب إن سليماني كان يريد أن تصبح تلك الاحتجاجات أشد عنفا.

وأضاف "كانت هذه مؤامرة منظمة تماما. وأنتم تعلمون من الذي نظمها. ذلك الرجل لم يعد في محيطنا الآن. وكان في ذهنه ما هو أكثر من تلك السفارة".