وكالات - أبوظبي

أعطى النواب البريطانيون الخميس موافقتهم النهائية على النص الذي سيسمح للمملكة المتحدة بمغادرة الاتحاد الأوروبي في 31 يناير، في تصويت تاريخي بعد أزمة مستمرة منذ ثلاث سنوات ونصف.

وصادق مجلس العموم الذي يهيمن عليه المحافظون بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون، على النص الذي يرسي اتفاق بريكست في قانون، بأغلبية 330 صوتا مقابل 231  صوتا معارضا.

أخبار ذات صلة

جونسون: سنة رائعة وعقد غير عادي بانتظار بريطانيا

 وسيطرح الأسبوع المقبل على مجلس اللوردات قبل أن توافق عليه الملكة إليزابيث الثانية، على أن يبرمه البرلمان الأوروبي في 29  يناير قبل يومين من موعد بريكست.

وبعد موافقة  الملكة تبدأ في 31 يناير مرحلة انتقالية تستمر حتى نهاية 2020، ويفترض أن تسمح للندن وللمفوضية الأوروبية بالانفصال بهدوء.

وخلال هذه الفترة سيواصل البريطانيون تطبيق القواعد الأوروبية، والاستفادة منها، من دون أن تكون المملكة المتحدة ممثلة في مؤسسات الاتحاد.