وكالات - أبوظبي

أعلن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الأحد، أن الولايات المتحدة سترد سريعا و"ربما بطريقة غير متناسبة" إذا هاجمت إيران أي فرد أو هدف أميركي.

وقال ترامب على "تويتر": "هذه المنشورات الإعلامية تمثل إشعارا للكونغرس الأميركي بأن إيران إذا هاجمت أي شخص أو هدف أميركي، فسترد الولايات المتحدة بسرعة وبشكل كامل وربما بطريقة غير متناسبة. مثل هذا الإشعار القانوني غير مطلوب لكنه صدر رغم ذلك".

وتأتي تهديدات ترامب بعد إعلانه أن الولايات المتحدة حددت 52 موقعا إيرانيا سيضربها الجيش إذا استهدفت إيران أي أميركيين أو أي أصول أميركية ردا على مقتل القائد العسكري الإيراني، قاسم سليماني.

وقال ترامب على "تويتر": "إيران تتحدث بجرأة شديدة بشأن استهداف أصول أميركية محددة للرد على قتل سليماني". 

وأضاف ترامب أن بلاده "حددت 52 موقعا إيرانيا" وأن بعضها "على درجة عالية للغاية من الأهمية لإيران وللثقافة الإيرانية وإن تلك الأهداف وإيران ذاتها ستُضرب بسرعة وبقوة كبيرة".

وتابع: "الولايات المتحدة لا تريد أي تهديدات أخرى!"، مشيرا إلى أن الأهداف المحددة تمثل 52 أميركيا احتجزوا رهائن في إيران في السفارة الأميركية بطهران عام 1979.

أخبار ذات صلة

ترامب يرد على تهديدات إيران.. "52 موقعا محددا للقصف"
لماذا اختار ترامب رقم "52" للرد على تهديدات إيران؟
ألمانيا تدخل على خط "مقتل سليماني".. بهذا الإجراء
الجيش الإيراني: أميركا تنقصها "الشجاعة" لخوض نزاع

وفي وقت سابق، نقلت وكالة "تسنيم" للأنباء عن قيادي كبير بالحرس الثوري الإيراني قوله، إن إيران ستعاقب الأميركيين أينما كانوا في مرماها، ردا على مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد "فيلق القدس".

وقال القيادي غلام علي أبو حمزة، إن 35 هدفا أميركيا حيويا في المنطقة بالإضافة إلى تل أبيب،  باتوا "في مرمى القوات الإيرانية، مؤكدا أن الولايات المتحدة وإسرائيل يجب أن تكونا في حالة ذعر دائمة بعد مقتل قاسم سليماني".

وأضاف: "يعد مضيق هرمز طريقا حيويا للغرب، حيث يعبر عدد كبير من المدمرات والسفن الحربية الأميركية".

ووفقا للتصريحات التي نقلتها وكالة "تسنيم"، فقد أثار أبو حمزة إمكانية شن هجمات على سفن في الخليج، مشددا على أن إيران تحتفظ بحقها في الانتقام من الولايات المتحدة على اغتيال قاسم سليماني.