وكالات - أبوظبي

أعلن المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، أن إيران ستعلن ليل الأحد- الاثنين، قرارها المتعلق بالخطوة الجديدة من خطتها الخاصة بالتخلي عن التزامات إضافية في الاتفاق النووي.

وكشف موسوي أن القرار بهذا الصدد اتخذ في وقت سابق، لكن "نظرا للظروف" الناتجة عن مقتل رئيس فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني في العراق الجمعة بضربة أميركية: "سيتم إجراء بعض التعديلات على القرار المتخذ"، حسبما نقلت "فرانس برس".

ويتعلق القرار الإيراني بـ"المرحلة الخامسة" من خطة تخلي طهران عن التزامات في الملف النووي بدأت تنفيذها في مايو.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد حذر السبت طهران من أن الولايات المتحدة حددت 52 موقعا في إيران ستضربها "بسرعة كبيرة وبقوة كبيرة" إذا هاجمت طهران أهدافا أو أفرادا أميركيين، موضحا أن بعض تلك المواقع هي "على مستوى عال جدا ومهمة لإيران والثقافة الإيرانية".

وقتل سليماني، قائد "فيلق القدس" الذي كان مكلفا بملف العمليات الخارجية للحرس الثوري في الخارج، ومهندس الاستراتيجية الإيرانية في الشرق الأوسط، الجمعة، في ضربة جوية أميركية أمام مطار بغداد الدولي.

أخبار ذات صلة

ظريف يرد على تهديد ترامب.. والاتحاد الأوروبي يدعوه لبروكسل
وزير الخارجية البريطاني: لا أحد يريد الحرب في الشرق الأوسط

وتوعّدت طهران الولايات المتحدة بـ"ردّ قاس" في "الزمان والمكان المناسبين" على قتل سليماني.

وكتب ترامب في تغريدة "إذا قاموا بهجوم آخر وأنصحهم بشدة بألا يفعلوا ذلك، فسنضربهم بشكل أقوى مما ضربوا يوما من قبل".

وردّ الجيش الإيراني الأحد على التهديد الأخير الذي أطلقه ترامب قائلا، إن الولايات المتحدة لا تملك "الشجاعة" للقيام بذلك.

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية عن قائد الجيش الإيراني الجنرال عبد الرحيم موسوي قوله إن الأميركيين "يقولون أمورا من هذا النوع لتحويل اهتمام الرأي العام العالمي عن عملهم الشنيع وغير المبرر".