سكاي نيوز عربية - أبوظبي

دافع السناتورالجمهوري الأميركي ماركو روبيو، الجمعة، عن قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني، قائلا على تويتر إن سليماني كان يسعى للسيطرة على العراق واتخاذه منصة للهجوم على الولايات المتحدة.

وقال روبيو على تويتر: "بتوجيهات من المرشد الأعلى الإيراني، كان سليماني يخطط لانقلاب في العراق".

وأضاف: "كان يعمل على إفساد وتهديد السياسيين واستغلال موارد العراق وجلب قوة عسكرية كبيرة موالية له في مسعى لجعل العراق منصة لمهاجمة الولايات المتحدة وحلفائنا".

أخبار ذات صلة

ترامب يوجه رسالة للشعب العراقي بشأن سليماني
تقارير تكشف تفاصيل تشييع جثمان سليماني

وقال روبيو إن سليماني "لم يتم اغتياله"، وإنما قتل خلال عملية عسكرية حية على أرض المعركة.

كما أشار روبيو إلى أن وجود سليماني على الأراضي العراقية يعد خرقا للحظر الذي صدر بحقه من مجلس الأمن في 2007.

ونفذت الولايات المتحدة ضربة جوية أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري، و أبو مهدي المهندس، نائب قائد ميلشيات الحشد الشعبي .

وجاء مقتل سليماني بالضربة الأميركية قرب مطار بغداد الدولي فجر الجمعة، بأوامر من الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي أصدر الأمر بـ"قتل" الجنرال لإيراني، وفقا لوزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون).

وقالت وزارة الدفاع الأميركية في بيان إنه "بناء على أمر الرئيس، اتخذ الجيش الأميركي إجراءات دفاعية حاسمة لحماية الطواقم الأميركية في الخارج من خلال قتل قاسم سليماني".

وأضاف البيان أن "الجنرال سليماني كان يعمل بكد على وضع خطط لمهاجمة دبلوماسيين أميركيين وجنود في العراق وفي جميع أنحاء المنطقة"، مؤكدا أن "الجنرال سليماني وفيلق القدس التابع له مسؤولان عن مقتل المئات من العسكريين الأميركيين وعسكريي التحالف وجرح الآلاف غيرهم".