ارتفعت حصيلة ضحايا تحطم طائرة ركاب الجمعة بعد إقلاعها بوقت قصير من مطار ألماتي إلى 14 قتيلا، وفق ما أكدت الحكومة الكازاخستانية.

وذكرت سلطات الطيران في كازاخستان، أن الطائرة كانت تقل 95 راكبا، وطاقما من خمسة أفراد، وقد سقطت قرب مدينة ألماتي، في الدولة الواقعة في وسط آسيا.

وقالت هيئة الطيران المدني في كازاخستان في بيان، إن الطائرة كانت متجهة صوب العاصمة نور سلطان و"لم تتمكن من مواصلة الصعود خلال الإقلاع لتصطدم بسور إسمنتي ومبنى صغير".

 

أخبار ذات صلة

تحطم مقاتلة إيرانية قرب بركان خامد
تحطم "سو 57".. أكثر الطائرات الروسية المقاتلة تطورا

وأضافت بأن أجهزة الطوارئ تعمل في الموقع لإخراج الناجين، في حين ذكرت مصادر حكومية أن عدد قتلى الحادث قد وصل إلى 14.

ونقلت "فرانس برس" عن وزارة الطوارىء بكازاخستان بأن الحادث أسفر إلى جانب القتلى عن إصابة 9 أشخاص آخرين بجروح، بينهم 6 أطفال.

وتعهد الرئيس الكازاخستاني قاسم جومارت توكايف بتقديم التعويضات لعائلات الضحايا، وقال على تويتر بأن المسؤولين عن الحادث "سوف يعاقبون بشدة وفقا للقوانين".

كما أعلن توكايف أيضا عن انشاء لجنة حكومية للتحقيق في الظروف التي أحاطت بالحادث.