سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعلن مسؤولون مقتل 7 جنود أفغان في هجوم لطالبان على قاعدة عسكرية في شمال أفغانستان، الثلاثاء، غداة مقتل جندي أميركي، فيما تستعد القوات المحلية والدولية لشتاء ساخن.

وأعلنت وزارة الدفاع الأفغانية أن "إرهابيين" هاجموا قاعدة عسكرية مشتركة في منطقة دولت آباد في ولاية بلخ، بالقرب من الحدود مع أوزبكستان.

وتستخدم القاعدة مناصفة بين الجيش والإدارة الوطنية للأمن، أي الاستخبارات الأفغانية.

وقالت وزارة الدفاع الأفغانية في بيان: "نتيجة لهذا الهجوم، قتل 7 جنود في الجيش الأفغاني، وجرح 3 آخرون. كذلك أصيب 3 من موظفي المديرية الوطنية للأمن بجروح".

أخبار ذات صلة

مقتل جندي أميركي في أفغانستان

من جهته، صرح المتحدث باسم حركة طالبان، ذبيح الله مجاهد، أن 20 جنديا قتلوا في الهجوم من بينهم قائد. وكتب على تويتر: "أصيب 6 جنود وأسرنا 4 آخرين وسيطرنا على القاعدة" العسكرية.

ويأتي الهجوم غداة إعلان الحركة مسؤوليتها عن هجوم قتل فيه جندي أميركي في إقليم قندوز بشمال أفغانستان. وأكدت الحركة أن عددا من العسكريين الأميركيين والأفغان أيضا جرحوا في هذا الهجوم.

أخبار ذات صلة

نتائج أولية.. أشرف غني يفوز بانتخابات الرئاسة الأفغانية

كما أعلنت أنها قامت "بتفجير آلية أميركية في شار دارا في إقليم قندوز"، مما أدى إلى مقتل الجندي الأميركي.

لكن مسؤولا أميركيا قال إن الجندي قتل في انفجار مخزن للأسلحة كان يتفقده، مشيرا إى أنه "لم يحدث ذلك نتيجة هجوم كما يؤكد العدو".

ويشهد الشتاء عادة تراجعا للمواجهات مقارنة بـ"موسم القتال"، مع عودة مقاتلي طالبان إلى قراهم، إذ تتسبب الثلوج والجليد المتراكم في جعل الهجمات أكثر صعوبة.