أظهرت لقطات فضائية جرى التقاطها حديثا، هيكلا جديدا داخل مصنع كوري شمالي مخصص لإطلاق صواريخ بعيدة المدى.

وتأتي الصور، التي نشرتها شركة "بلانيت لابز"، وسط مخاوف من قيام كوريا الشمالية بإطلاق صاروخ فيما تسعى للحصول على تنازلات في المفاوضات النووية المتوقفة مع الولايات المتحدة.

وفي وقت سابق، حذرت كوريا الشمالية من "هدية عيد ميلاد" ستقدمها للولايات المتحدة.

وكشفت إحدى الصور، التي التقطت في 19 ديسمبر، مصنع "16 مارس" بالقرب من بيونغ يانغ، حيث تصنع كوريا الشمالية شاحنات تستخدم كقاذفات متحركة لصواريخها بعيدة المدى.

وكتب جيفري لويس، مدير برنامج منع انتشار الأسلحة النووية في شرق آسيا في معهد ميدلبري، على تويتر أن البناء كان بمثابة توسيع للمصنع.

وتوقفت المحادثات النووية بين واشنطن وبيونغ يانغ منذ قمة فبراير الماضي بين الزعيمين دونالد ترامب وكيم جونغ أون.

وأجرت كوريا الشمالية، في وقت سابق هذا الشهر، اختبارين رئيسيين في موقع إطلاق صواريخ بعيدة المدى، واختبرت محركات صواريخ شمال غربي البلاد.

أخبار ذات صلة

كيم يعقد اجتماعا عسكريا.. وتحذير من "هدية عيد الميلاد"

وأظهرت صور أخرى الموقع قبل وبعد اختبار السادس من ديسمبر الجاري، حسبما نقلت "الأسوشيتد برس".