وكالات - أبوظبي

قالت شرطة التشيك إن رجلا أطلق النار على نفسه في الرأس داخل سيارة كانت تبحث عنها الشرطة في إطار ملاحقة المهاجم، الذي قتل ستة أشخاص في مستشفى بمدينة أوسترافا الشرقية.

وقالت الشرطة على تويتر "عثرت الشرطة على السيارة، كان هناك إطلاق نار من المكان. نعمل على تحديد هوية الرجل الذي قتل نفسه بالرصاص في الرأس قبل أن تتدخل الشرطة".

ونشرت الشرطة صورة للمشتبه به على تويتر تظهر رجلا أصهب يرتدي معطفا أحمر اللون.

أخبار ذات صلة

رصاصة في وجه الراقصة تفسد الحفل.. وفيديو لـ"جريمة الزفاف"
إطلاق نار عشوائي في نيو أورلينز وسقوط عدد من الجرحى

وذكر وزير الداخلية يان هاماك في تغريدة "يمكنني التأكيد بأن عملية إطلاق نار وقعت في مستشفى كلية أوسترافا بعد الساعة السابعة صباحا (06:00 ت غ) اليوم".

وبعده، أعلن رئيس وزراء التشيك أندريه بابيش مقتل ستة أشخاص في حادث إطلاق النار.

وأفادت صحيفة "دي إن إي إس" على موقعها الإلكتروني أن إطلاق النار وقع في جناح الصدمات بالمستشفى في أوسترافا، الواقعة على بعد 300 كلم شرق براغ.

وتابعت "المهاجم فتح النار على رؤوس الضحايا من مسافة قريبة".

وقال مسؤولون إنه جري إخلاء المستشفى. وتعزز الشرطة إجراءات الأمن في جميع أنحاء البلاد.