ترجمات - أبوظبي

رد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الاثنين، على ما قامت به البحرية الأميركية بعد إعلانها مواصلة جهودها لطرد جندي في قواتها الخاصة "نايفي سيلز"، في تحد لرغبة الرئيس.

وأعلن ترامب، الاثنين، اسم وزير البحرية الأميركية الجديد، بعد إعلان وزير الدفاع مارك إسبر إقالة ريتشارد سبنسر الوزير السابق.

وكتب ترامب على تويتر: "لم أكن مسرورا بالطريقة التي عالجت بها البحرية محاكمة إيدي جالاغير وقد عومل بطريقة سيئة للغاية".

وأضاف "لكن علي الرغم من ذلك، تمت تبرئته تماما من جميع التهم الرئيسية. ثم استعاد رتبه لقد كانت هناك تجاوزات كبيرة الإدارة السابقة ولم تعالج إجراءات التعاقد بما يرضيني".

وتابع: "لذلك، تم إنهاء خدمات وزير البحرية ريتشارد سبنسر من قبل وزير الدفاع مارك. أشكر ريتشارد علي خدمته والتزامه".

وذكر الرئيس الأميركي: "سيتم ترشيح سفير النرويج كين بريثويت ليكون وزيرا جديدا للبحرية. رجل صاحب إنجازات عظيمة ولديه القدة على النجاح، أنا أعلم أن كين سوف يقوم بعمل رائع".

أخبار ذات صلة

البحرية الأميركية تتحدى ترامب.. وتواصل تنفيذ "قرارها"
رغم الخلافات مع ترامب.. وزير أميركي "متمسك" بمنصبه

وأطلقت البحرية هذا الأسبوع إجراء قد ينتج عنه تجريد جالاغر و3 آخرين في وحدته من رتبتهم، وهو ما يعني عمليا طردهم من وحدة النخبة "نايفي سيلز".

وكتب ترامب بغضب على تويتر، الخميس، أن "البحرية لن تجرد المقاتل وجندي البحرية إدوارد جالاغر من رتبته".

وواجه جالاغر تهما بقتل أسير شاب مصاب من عناصر تنظيم داعش طعنا ومحاولة قتل مدنيين آخرين في العراق في العام 2017، وعرقلة مجرى العدالة.

وتمت تبرئة جالاغر من معظم هذه التهم في يوليو، لكنه أدين بسب التقاط صورة مع جنود آخرين أمام جثة الشاب وتم تخفيض رتبته.