وكالات - أبوظبي

ضرب الإعصار "بلبل" الهند، السبت، مما أسفر عن مصرع شخصين، في وقت أمرت فيه السلطات الهندية والبنغلادشية، بإجلاء أكثر من 450 ألف شخص من قرى وجزر ساحلية، يُتوقع أن تعبرها العاصفة التي اشتدت قوتها.

ومن المتوقع أن تعبر عين العاصفة المصحوبة برياح تصل سرعتها إلى 120 كيلومترا في الساعة، فوق المناطق القريبة من الحدود بين بنغلادش والهند ليل السبت.

وأسفر الإعصار بلبل عن مقتل شخصين في الهند، أحدهما في كلكاتا توفي نتيجة سقوط شجرة اقتلعتها الرياح، فيما قضى آخر جراء سقوط جدار في ولاية أوديشا، وفق ما أعلنت السلطات.

ويُتوقع أن تضرب أمواج يصل ارتفاعها إلى مترين سواحل بنغلادش، وفق هيئة الأرصاد الجوية فيها.

وتم نشر قوات بنغلادشية في القرى للمساعدة في إجلاء السكان، كما سيتم إرسال نحو 55 ألف متطوع لزيارة منازل السكان وتحذيرهم.

وأكد وزير التصدي للكوارث في بنغلادش، إنام الرحمن، أن السلطات ستنجز مساء السبت عمليات إجلاء لـ 400 ألف شخص، لافتا إلى أنه تم بالفعل إجلاء نحو 391 ألف شخص، حسب ما ذكرت وكالة فرانس برس.

وحوصر نحو 1500 سائح في جزيرة سانت مارتن الجنوبية، بعدما حال سوء الأحوال الجوية دون إبحار القوارب والسفن.

وأُغلق أكبر مرفأين في بنغلادش جراء العاصفة، كما أُرجئت الرحلات الجوية إلى مطار شيتاغونغ.

أخبار ذات صلة

ارتفاع قتلى إعصار اليابان.. وعشرات الآلاف دون كهرباء أو مياه
فيديو الموت.. انهار الجسر وسقطت الشاحنة فوق القوارب

تأهب في الهند

وكانت الهند قد وضعت مناطقها على طول الحدود مع بنغلادش في حالة تأهب، كما أجلت حكومة غرب البنغال نحو 60 ألف شخص، وفق ما أعلن مسؤولون.

وفي جزيرة موسوني الواقعة على مسار العاصفة، لجأ السكان الخائفون إلى المدارس ومباني الإدارات الرسمية لتعذّر مغادرتهم الجزيرة.

وأوضحت السلطات الهندية، أنه تم تعليق كل الرحلات من مطار كلكاتا وإليه لمدة 12 ساعة، كما تم رفع حالة جهوزية السفن والطائرات الحربية.