سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أعربت وزارة الخارجية الأميركية، عن ترحيبها بالاتفاق الذي جرى توقيعه، الثلاثاء، بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي، في العاصمة السعودية الرياض.

وأبدت واشنطن أملها في أن تعمل جميع الأطراف معًا لإنهاء النزاع وتحقيق السلام والاستقرار اللذين يستحقهما الشعب اليمني.

وشكرت الخارجية الأميركية، ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، والحكومة السعودية، والحكومة الإماراتية، والرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي وحكومته، على تسهيل هذا الاتفاق المحوري، "الذي سيدعم الجهود التي تقودها الأمم المتحدة نحو تسوية سياسية شاملة".

ودعت الولايات المتحدة، جميع الأطراف إلى الالتزام بتنفيذ الاتفاق، مضيفة أنها ستواصل العمل مع الشركاء الدوليين لتحقيق السلام والازدهار والأمن لليمن.

وفي وقت سابق، أشاد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب،  بالاتفاق قائلا في تغريدة على موقع "تويتر"، إن الاتفاق بداية جيدة جدا، داعيا كافة الأطراف إلى العمل لبلوغ تسوية شاملة.

أخبار ذات صلة

بومبيو يثمن اتفاق الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي

وفي المنحى نفسه، أبدى مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن، مارتن غريفيث، الثلاثاء، ترحيبه بالاتفاق الذي جرى توقيعه في الرياض بين الحكومة اليمنية والمجلس الانتقالي الجنوبي.

وقال غريفيث، إن الاتفاق الموقع في المملكة العربية السعودية يشكل خطوة نحو الحل السلمي للأزمة.