استدعت اللجان النيابية الأميركية التي تتولى التحقيق الرامي لعزل الرئيس دونالد ترامب مستشاره السابق للأمن القومي جون بولتون، للإدلاء بإفادته حول استغلال محتمل للسلطة من قبل سيّد البيت الأبيض، وفق ما أورد الإعلام الأميركي الأربعاء.

ودعي بولتون الذي أقيل في سبتمبر للإدلاء بإفادته في جلسة مغلقة في 7 نوفمبر، بحسب ما أفادت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية.

وتفيد تقارير بأن بولتون حذّر سابقا من جهود سرية تبذلها الإدارة الأميركية، ولا سيما المحامي الشخصي لترامب رودي جولياني، من أجل الضغط على أوكرانيا لفتح تحقيق بحق ديمقراطيين بينهم المرشح الأوفر حظا لمواجهته في الاستحقاق الرئاسي المقبل جو بايدن.

ولم يشأ محامي بولتون وأعضاء ديمقراطيون في لجان التحقيق الإدلاء بأي تعليق على إشعار الإدلاء بالشهادة أو القول ما إذا وافق بولتون على المثول أمام المحققين، وفق ما ذكرت "فرانس برس".

وأقال ترامب في بولتون المعروف بمواقفه المتشددة حيال أعداء واشنطن، وفي طليعتها إيران وكوريا الشمالية وفنزويلا.

أخبار ذات صلة

مجلس النواب الأميركي يستعد للتصويت رسميا على تحقيق عزل ترامب
ضربة قضائية لترامب في "أزمة العزل".. ونصر كبير للديمقراطيين

وكشف الديمقراطيون في مجلس النواب، الأربعاء، عن خطط لجعل التحقيق في قضية عزل الرئيس الأميركي مفتوحا، أي بما يسمح بعقد جلسات استماع علنية يمكن أن يشارك بها ترامب أيضا في الوقت الذي يتم فيه العمل على ملف عزله.

واقترح الديمقراطيون تشريعات جديدة للمراحل التالية من العملية تمنح الجمهوريين الحق في طلب شهود واصدار مذكرات استدعاء.

وبعد ذلك تتولى لجنة الاستخبارات في مجلس النواب عملية تثبيت الأدلة من الشهادات والوثائق، مع قدرة كلا الطرفين على استجواب الشهود في مكان عام.

أما المرحلة الثالثة فستشهد تقديم الأدلة ضد ترامب إلى اللجنة القضائية، لتحديد الاتهامات التي سيتم توجيهها، ثم يتم التصويت عليها في مجلس النواب.