وكالات - أبوظبي

وافق مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، الثلاثاء، على قرار يطالب الرئيس دونالد ترامب بفرض عقوبات وقيود أخرى على تركيا والمسؤولين الأتراك، بسبب هجوم أنقرة الأخير في شمال سوريا.

وصوت أعضاء المجلس بأغلبية 403 أصوات لصالح القرار مقابل 16 صوتا وذلك في إطار مساعي الديمقراطيين وكثير من الجمهوريين في الكونغرس، لدفع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وحكومته لإنهاء الهجوم على القوات الكردية التي ساعدت القوات الأميركية في الحرب على تنظيم "داعش" وفق ما ذكرت "رويترز".

من جانبها قالت الخارجية التركية، إن أنقرة تحث الإدارة الأميركية على اتخاذ إجراءات لتفادي الخطوات التي ستؤدي إلى زيادة الإضرار بالعلاقات الثنائية.

وأضافت أن الخطوة الأميركية بشأن العقوبات لا تتناسب مع حلف شمال الأطلسي واتفاق الهدنة الخاص بسوريا في 17 أكتوبر.

أخبار ذات صلة

"التطهير العرقي" والعقوبات.. تركيا في مأزق أمام الكونغرس

كذلك أيد مجلس النواب الأميركي بأغلبية ساحقة، قرارا يعترف بأن عمليات القتل الجماعي التي تعرض لها الأرمن قبل 100 عام، إبادة جماعية، في تصويت رمزي وإن كان تاريخيا من المرجح أن يؤدي إلى تفاقم التوتر مع تركيا.

ووافق المجلس الذي يهيمن عليه الديمقراطيون بأغلبية 405 أصوات مقابل 11 صوتا على القرار الذي يؤكد أن الولايات المتحدة تعتبر مقتل 1.5 مليون أرمني على يد الإمبراطورية العثمانية خلال الفترة من 1915 إلى 1923 إبادة جماعية.