وكالات - أبوظبي

مثل السائق المتهم بقتل 39 شخصا خطأ، عثر عليهم داخل شاحنته، للمرة الأولى أمام المحكمة في بريطانيا، إذ ظهر موريس روبنسون أمام محكمة الصلح في تشيلمسفورد عبر رابط فيديو من السجن، الاثنين.

وسيبقى الشاب البالغ من العمر 25 عاما رهن الاحتجاز حتى يمثل أمام محكمة عليا في 25 نوفمبر، حيث يُتوقع منه أن يقدم التماسا.

ويواجه موريسون 39 اتهاما بالقتل الخطأ وتهمتين بالتآمر لتسهيل الاتجار بالبشر وجرائم أخرى. ولم يطلب محامي روبنسون الإفراج عنه بكفالة.

أخبار ذات صلة

بريطانيا.. موقوفون جدد على صلة بـ"شاحنة الجثث"

وأوقفت الشرطة البريطانية، يوم الجمعة الماضي، 3 أشخاص جدد، بعد العثور على 39 جثة في شاحنة بالقرب من العاصمة لندن، واعتقال سائقها.

وكانت الشرطة قد أعلنت الخميس الماضي أن الجثث الـ39 التي عثر عليها في شاحنة تبريد، تعود إلى مواطنين صينيين، لكنها عادت وقالت الجمعة إن جنسياتهم لم تتأكد بعد، علما أن الضحايا هم 7 نساء وفتاة و31 رجلا.

وتذكّر هذه المأساة بأخرى وقعت في يونيو عام 2000، حين عثر على جثث 58 مهاجرا صينيا داخل شاحنة هولندية في ميناء دوفر البريطاني.