وكالات - أبوظبي

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، الأحد، إن مقتل زعيم داعش، أبو بكر البغدادي "ضربة موجعة للتنظيم المتطرف، ولكنها لا تمثّل سوى مرحلة"، مضيفاً أنّ إلحاق الهزيمة النهائية بالتنظيم يعدّ "أولوية" فرنسا.

وكتب الرئيس الفرنسي على صفحته في موقع تويتر أنّ "مقتل البغدادي ضربة موجعة لداعش، ولكنّها لا تثمّل سوى مرحلة. المعركة مستمرة إلى جانب شركائنا في التحالف الدولي حتى هزيمة التنظيم الإرهابي نهائياً. هذه أولويتنا في الشرق الأوسط".

تصريحات ماكرون جاءت بعد وقت قليل من إعلان نظيره الأميركي دونالد ترامب مقتل زعيم تنظيم  داعش أبو بكر البغدادي لدى تفجير سترته الناسفة، بعدما حاصرته قوات أميركية خاصة في نفق مسدود في شمال غرب سوريا.

أخبار ذات صلة

رفات زعيم داعش.. ماذا ستفعل أميركا بـ"الجثة المشوهة"؟
"كلب موهوب".. هذا كل ما خسرته أميركا بعملية مقتل البغدادي

 

وقال ترامب خلال مؤتمر صحفي إن البغدادي قتل بعد تفجير "سترته" الناسفة، مشيرا إلى أن عددا كبيرا من رفاق البغدادي قتلوا أيضا في العملية، التي لم يسقط فيها قتلى من القوات الأميركية، كما قال الرئيس الأميركي.

وأوضح أنه تم التعرف على هوية البغدادي من خلال نتائج اختبارات أجريت بعد الغارة، مضيفا أن القوات الأميركية الخاصة حصلت على معلومات مهمة من موقع العملية في محافظة إدلب شمال غربي سوريا.

وأضاف أن القوات الأميركية التي نفذت العملية ظلت في الموقع لمدة ساعتين تقريبا، وقال إن "القوات الخاصة نفذت عملية جريئة في شمال غربي سوريا"، موضحا أن 8 طائرات هليكوبتر شاركت فيها.

أخبار ذات صلة

بالتواريخ.. خريطة تمدد داعش وانحساره بالعراق وسوريا
ترامب يعلن مقتل أبو بكر البغدادي ويكشف تفاصيل العملية

 

وقال ترامب: "بدأنا نتلقى معلومات إيجابية جدا عن مكان البغدادي قبل شهر"، وأضاف: "تمكنا من تحديد مكان وجود البغدادي قبل أسبوعين"، مؤكدا أنه شاهد العملية مع نائبه مايك بنس وآخرين.

وأكد الرئيس الأميركي أن القوات الأميركية الخاصة تعرضت لإطلاق النار عند وصولها إلى المجمع الذي كان يختبئ فيه زعيم تنظيم داعش، مشيرا إلى أن المدخل الرئيسي للمجمع كان مفخخا.

وأعرب الرئيس الأميركي عن شكره لروسيا وتركيا وسوريا والعراق والقوات الكردية لمساعدتها في عملية قتل البغدادي، وقال إن "روسيا تعاملت معنا بشكل رائع وفتحوا لنا مجالهم الجوي لشن الغارة".