وكالات - أبوظبي

قال السيناتور الجمهوري ليندسي غراهام، الخميس، إن قادة عسكريين أميركيين يعدون خطة من شأنها منع تنظيم "داعش" الإرهابي من العودة للظهور في سوريا، ومنع وقوع النفط السوري في أيدي إيران أو التنظيم المتشدد.

وأضاف غراهام للصحفيين بعد أن تلقى إفادة من رئيس هيئة الأركان المشتركة في البيت الأبيض: "هناك خطة قيد الإعداد من هيئة الأركان المشتركة أعتقد أنها قد تنجح. قد يمكنا ذلك مما نريد لمنع داعش من العودة للظهور ومنع إيران من الاستيلاء على النفط وداعش من الاستيلاء على النفط".

وتابع قائلا: "أشعر إلى حد ما بأن خطة يجري إعدادها ستلبي أهدافنا الجوهرية في سوريا"، وفق ما نقلت "رويترز".

وكان مصدر بوزارة الدفاع الروسية، قد أكد الخميس، أن موسكو سترسل 276 قوات من الشرطة العسكرية، و33 وحدة من العتاد العسكري إلى سوريا خلال أسبوع.

ونقلت وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء، الخميس، عن نائب وزير الخارجية سيرغي فيرشينين، قوله إن القوات الكردية بدأت الانسحاب من مناطق في سوريا قرب الحدود التركية.

أخبار ذات صلة

قوات سوريا الديمقراطية تدعم اقتراحا ألمانيا بنشر قوات دولية
"سوريا الديمقراطية" مستعدة لبحث الانضمام للجيش السوري

وطلبت موسكو، الحليف المقرب من سوريا، من القوات الكردية السورية الانسحاب من المنطقة الحدودية الأربعاء، في إطار اتفاق أبرم بين موسكو وأنقرة يقضي بنشر قوات سورية وروسية في شمال شرق البلاد.

وبدأت الشرطة العسكرية الروسية الانتشار على الحدود شمال شرق سوريا، الأربعاء، بموجب اتفاق مع تركيا لإبعاد المقاتلين الأكراد من المنطقة.

وكانت شرطة عسكرية روسية قد وصلت إلى مدينة كوباني الاستراتيجية في سوريا، الأربعاء، في الوقت الذي حذرت فيه موسكو قوات وحدات حماية الشعب الكردية من أنها ستواجه صراعا مسلحا جديدا مع تركيا إذا لم تنسحب من كامل حدود سوريا الشمالية الشرقية مع تركيا.

وجاء تحذير موسكو بعد توصلها لاتفاق مع تركيا يدعو للانسحاب الكامل لمقاتلي وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت سابقا حليفة للولايات المتحدة، لكن أنقرة تصفها بالإرهابية.