وكالات - أبوظبي

اعتقلت الشرطة في كوريا الجنوبية 19 طالبا، الجمعة، بعد تسلق العديد من الطلاب الجدران ودخول فناء منزل السفير الأميركي في سول احتجاجا على وجود القوات الأميركية في البلاد.

وتصف هذه المجموعة نفسها بأنها ائتلاف طلاب الجامعات التقدميين، ووضعت صورا على حسابها على فيسبوك ظهر فيها العديد من أعضائها يتسلقون جدارا محيطا بمنزل السفير هاري هاريس باستخدام سلالم.

وفي مقطع مصور منفصل بث على ما يبدو من داخل المجمع، اتهموا الولايات المتحدة بالمطالبة بزيادة 500 بالمئة في تكاليف الاحتفاظ بنحو 28500 جندي في كوريا الجنوبية

ورفعوا لافتة كتب عليها: "اترك هذه الأرض هاريس"، وهتف الطلاب: "كفوا عن التدخل في شؤوننا الداخلية" و"ارحلوا" و"لا نريد القوات الأميركية" قبل أن تقوم الشرطة بإخراجهم من مقر سكن السفير.

وقال المتحدث باسم السفارة الأميركية في سول، وليام كوليمان، في بيان، السبت، إن ما يقرب من 20 كوريا دخلوا بشكل غير قانوني المجمع السكني الرسمي للسفير الأميركي وحاولوا دخول المنزل نفسه بالقوة.

أخبار ذات صلة

لقاء ثلاثي يجدد مطالبة كوريا الشمالية بنزع سلاحها النووي

وهذه ثاني مرة يتم فيها دخول المجمع السكني للسفير بشكل غير قانوني خلال 14 شهرا.

وقال كوليمان: "نشعر بقلق بالغ من الاقتحام غير القانوني للمجمع السكني للسفير ونحث جمهورية كوريا على حماية كل البعثات ومقار الإقامة الدبلوماسية".

وقالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية إنها طلبت زيادة الإجراءات الأمنية حول السفارة الأميركية ومنزل السفير.

وأضافت: "لا يمكن تبرير أي ضرر أو هجوم على بعثة دبلوماسية من هذا القبيل تحت أي ظرف وستتخذ الحكومة كل التدابير الملائمة لحماية البعثات ومنع أي عمل يؤثر عليها".