وكالات - أبوظبي

قتل 28 شخصا على الأقل وجرح العشرات في انفجار داخل مسجد خلال صلاة الجمعة في شرق أفغانستان، وفق مسؤولين، بعد يوم على إعلان الأمم المتحدة أن أعمال العنف في هذا البلد وصلت إلى مستويات "غير مقبولة".

ووقع الانفجار الذي قال شهود عيان إنه تسبب في انهيار سقف المسجد، في ولاية ننغرهار (شرق)، وأدى أيضا إلى إصابة 55 شخصا على الأقل بجروح، بحسب ما أعلن المتحدث باسم حاكم الولاية عطاء الله خوغياني.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن خوغياني. قوله إن القتلى "جميعهم من المصلين" وقضوا في الانفجار في منطقة هسكه مينه، على بعد نحو 50 كلم عن عاصمة الولاية جلال أباد.

أخبار ذات صلة

مقتل زعيم تنظيم القاعدة عن منطقة جنوب آسيا
في "غمضة عين".. حفل زفاف أفغاني يتحول إلى مأساة

وقال طبيب في مستشفى في هسكه مينه أن "حوالى" 32 جثة وصلت إلى المستشفى إضافة إلى 50 جريحا.

ويأتي التفجير غداة نشر الأمم المتحدة تقريرا جديدا ذكر أن عددا "غير مسبوق" من المدنيين قتلوا أو جرحوا في أفغانستان من  يوليو إلى سبتمبر.

والتقرير الذي يوثق أيضا أعمال العنف خلال 2019، يرصد "تعرض الأفغان لمستويات مفرطة من أعمال العنف لسنوات عدة" رغم وعود من جميع الأطراف "بمنع وتخفيف الأذى عن المدنيين".

وقال الممثل الخاص للأمم المتحدة في أفغانستان تاداميشي ياماموتو إن سقوط "ضحايا من المدنيين غير مقبول بتاتا" مضيفا أن ذلك يؤكد أهمية المحادثات التي تهدف إلى وقف إطلاق النار وحل سياسي دائم.