وكالات - أبوظبي

أكد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، الخميس، أن نظيره الأميركي دونالد ترامب، لم يسع لابتزازه خلال اتصال هاتفي في يوليو، أو اجتماع في سبتمبر.

وقال زيلينسكي، إنه لم يكن يعرف وقت الاتصال بتعليق المساعدات العسكرية الأميركية لأوكرانيا، مضيفا أنه أثار تلك القضية في اجتماع منفصل في سبتمبر ببولندا مع مايك بنس نائب الرئيس، وذلك بعدما أبلغه وزير الدفاع لاحقا بالأمر، وفق ما نقلت "رويترز".

وأبلغ الرئيس الأوكراني الصحفيين بأن هدفه من الاتصال الهاتفي مع ترامب كان الترتيب لاجتماع لاحق، وبأنه طلب من البيت الأبيض تغيير لهجة خطابه بشأن أوكرانيا.

وأضاف زيلينسكي أن اجتماعه بترامب لم يكون مقرونا بشروط منها ما إذا كان ينبغي له التحقيق في أنشطة هانتر نجل جو بايدن، الذي كان عضوا بمجلس إدارة شركة الغاز الأوكرانية "بوريسما".

أخبار ذات صلة

ترامب يصف إجراءات الكونغرس لعزله بـ"المهزلة"
قضية ترامب وأوكرانيا.. "المخبر السري" تحت الحماية

وردا على نشر البيت الأبيض لملخص ما دار في الاتصال بين زيلينسكي وترامب في سبتمبر، وفيما إذا كانت النسخة الأوكرانية مطابقة الأميركية، قال زيلينسكي:"لم أتحقق من الأمر، لكني أعتقد أنها تطابقها تماما".

وشرع أعضاء مجلس النواب الأميركي في تحقيق مع ترامب بهدف عزله، يركز على ما إذا كان استخدم معونة لأوكرانيا وافق عليها الكونغرس للضغط على زيلينسكي كي يحقق مع جو بايدن، نائب الرئيس السابق ومنافسه الديمقراطي الرئيسي في انتخابات 2020، التي يسعى فيها للفوز بفترة ثانية.