وكالات - أبوظبي

أمرت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان السلطات في البوسنة بإزالة بناء شيد على أرض تملكها امرأة بوسنية كانت قوات صرب البوسنة طردتها منها وقتلت 22 من أقاربها في بلدة سربرنيتشا القريبة.

وأنهى الحكم معركة قضائية استمرت عشرين عاما خاضتها فاتا أورلوفيتش وأفراد من أسرتها، كانوا فروا من مذبحة سربرنيتشا عام 1995 وعادوا إلى قريتهم في المنطقة التي يهيمن عليها الصرب في البوسنة ليجدوا الكنيسة الكبيرة مشيدة على بعد 30 مترا من الباب الأمامي لمنزلهم.

ووجدت المحكمة أن عدم التزام سلطات صرب البوسنة بالقرارات الواجبة النفاذ الصادرة بين عامي 1999 و 2001 والتي أمرت بإعادة الملكية الكاملة للأراضي أضرت بحقوق الملكية لأسرة أورلوفيتش.

أخبار ذات صلة

بعد ربع قرن.. القضاء الدولي يقتص من "سفاح البوسنة"

وقالت المحكمة إن على السلطات ضمان إزالة الكنيسة من الأرض في غضون ثلاثة أشهر ودفع 5000 يورو (5500 دولار) لفاتا أورلوفيتش وألفي يورو لثلاثة عشرة من أقاربها كتعويض مالي.

وعندما كانت أورلوفيتش تعيش بالخارج خصصت السلطات الصربية أرضها‭‭ ‬‬وشيدت الكنيسة، الذين فروا من المنازل التي امتلكوها في مناطق هيمنة البوسنيين والكروات.