سكاي نيوز عربية - أبوظبي

أكد وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، الخميس، أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن حكومة الرئيس السوري بشار الأسد استخدمت غاز الكلور كسلاح كيماوي في هجوم في مايو في إطار الحملة على إدلب شمال غربي البلاد.

وقال بومبيو إن "نظام الأسد مسؤول عن فضائع مروعة بعضها يصل إلى درجة جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية... اليوم أعلن أن الولايات المتحدة خلصت إلى أن نظام الأسد استخدم غاز الكلور كسلاح كيماوي في 19 مايو".

وأكد وزير الخارجية الأميركي في مؤتمر صحفي على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة "سنقوم بكل ما في وسعنا لضمان عدم استخدام النظام السوري الأسلحة الكيماوية".

أخبار ذات صلة

فرنسا: لدينا مؤشرات على استخدام الكيماوي في إدلب
"أزمة الكيماوي" تعود إلى سوريا.. وأميركا تهدد بالرد

وفي سياق آخر، قال بومبيو إن إيران هي التهديد الحقيقي في المنطقة والعالم كله، مؤكدا استمرار الضغط الأميركي على النظام الإيراني في حال واصل سياساته الحالية.

وحمل بومبيو إيران مسؤولية الهجوم الإرهابي الذي استهدف منشأتي شركة أرامكو النفطية السعودية في 14 سبتمبر الجاري، قائلا: "ضغوطتنا مستمرة على إيران التي تمثل التهديد الحقيقي في المنطقة والعالم كله".

أخبار ذات صلة

بعد معاقبة كيانات صينية.. بكين ترفض "التنمر الأميركي"
بومبيو: واشنطن تريد حلا سلميا مع إيران

 وبشأن العقوبات على إيران، أكد بومبيو أن العقوبات الأميركية على إيران لن تتوقف في حال واصلت طهران سياساتها الحالية. وقال إن "إيران لا تتصرف كدولة طبيعة".

وفي السياق أكد الوزير الأميركي أن بلاده فرضت عقوبات على بعض الشركات الصينية تعاملت مع إيران.